لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         تابعونا في الصحراء اليومية عبر الرابط www.saharadiario.com             توقيف حافلة للمسافرين بسد قضائي بكلميم يسفر عن حجز مخدرات             تجديد هياكل نادي الصحافة بالصحراء             إيقاف شخص بمدخل كلميم وبحوزته أزيد من 4 كيلوغرام من مخدر الشيرا             انتخاب ''إبراهيم أجدود'' كاتبا جهويا لفرع النقابة الوطنية للصحافة بالعيون الساقية الحمراء             بالصورة.. فرق الإنقاذ تواصل جهود انتشال جثة صياد غريق بشاطئ أخفنير ضواحي طرفاية             هذه مستجدات قضية سرقة منزل بكلميم             الملك يشرف على إعطاء انطلاقة أشغال المقر الجديد للمديرية العامة للأمن الوطني بالرباط             إيقاف شخص بمدخل كلميم وبحوزته نصف كيلوغرام من مخدر الشيرا             توقيف شخصين بتهمة اختطاف فتاة واغتصابها تحت التهديد بمرسى العيون             إيقاف ثلاثة أشخاص من بينهم قاصر بتهمة السرقة الموصوفة بكلميم             إيقاف أربعيني بحوزته مخدرات بكلميم             توقيف شخص بتهمة السرقة و ترويج المخدرات بكلميم             إعفاء المدير الإقليمي للفلاحة بكلميم من مهامه             ورشة دولية حول الحماية الاجتماعية لمهنيي الفنون الدرامية بالرباط             أمحيريش" .. أشهر أسواق الإبل في الصحراء منذ ثلاثة قرون            عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            كاريكاتير            أصغر شهيدة في غزة            كاريكاتير الأسبوع            كاريكاتير الشعبوي            الهيئة المتحدة :)            من الجامعة إلى البطالة            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الأربعاء 24 يوليو 2019 | 00:04 ليلا




أضيف في 15 فبراير 2019 الساعة 09:06

أمام صمت فرع نقابة الصحافة : هل سيضع المسؤول الجهوي لقطاع الاتصال بكلميم حد ل '' منتحلي '' صفة ''صحافي '' والخارجين عن القانون


آش واقع/ كلميم

يعيش قطاع الصحافة بإقليم كلميم، على وقع "الفوضى" و"التسيب" الذي بدأ يعرفه هذا المجال، خصوصا مع تفريخ جرائد إلكترونية غير مقننة، و صفحات فايسبوكية يعتمد أصحابها على " اللايف " لتغطية الأنشطة الرسمية عبر المباشر، الهدف طبعا، هو التقرب من المسؤولين و المنتخبين ، خاصة أن أصحاب بعض هذه الصفحات موظفون بالقطاع العمومي، يتركون مكاتبهم و أقسامهم، من أجل حضور اللقاءات و دورات المجالس المنتخبة.

 و بالرغم من تأسيس فرع جهوي للنقابة الوطنية للصحافة  المغربية بكلميم، إلا أن هذا الإطار الذي كان يعول عليه لتنظيم مهنة الصحافة، لم يبادر إلى حدود الآن، باتخاذ أي خطوة في هذا الاتجاه، ليستمر الوضع على ما هو عليه، بالرغم من تنبيهنا لكاتب الفرع و  مطالبته أكثر من مناسبة، بضرورة توجيه مراسلات للسلطات المعنية ، بهدف التحقق من هوية حاملي بطائق الصحافة  و منتحلي هذه الصفة التي ينظمها القانون،  و التي أصبحت في كلميم مهنة من لا مهنة له، و كذا حتى  بعض الموظفين  صاروا بين عشية و ضحاها يقدمون أنفسهم لدى بوابة ولاية الجهة بصفة صحفيين.

وحسب ما عاينته " آش واقع " ، فغالبية هؤلاء "المتطفلين" يقتنصون على الدوام مثل هذه الفرص كي يتحايلوا على المسؤولين، علما أن مضمون أحد فصول قانون الصحافة والنشر الجديد، الذي يشير إلى كون عدم توفر الصحفي على على البطاقة المهنية يعد بمثابة انتحال صِفة.

جدير بالذكر أن وزارة الثقافة و الاتصال - قطاع الاتصال - قد أحدثت مديرية جهوية لها بجهة كلميم وادنون مقرها الرئيسي بمدينة كلميم، و عينت على رأسها الإطار " محمد زهور "   و الذي يعقد عليه الصحفيون المهنيون آمالا كبيرة، لتنظيم هذه المهنة، و الذي أكد في ذات السياق أن الأمر لن يكون سهلا وسيكون هناك حزم وجدية بهذا الخصوص.

يذكر أنه في العديد من الأنشطة  واللقاءات الرسمية وشبه الرسمية و المهرجانات التي تنظم بإقليم كلميم، تعرف لحظة تسليم شارات الصحافة لرجال ونساء الإعلام فوضى عارمة، ، حيث أن الكثير من الراغبين في الشارة أشخاصاً لا علاقة لهم بالصحافة، ولا يعملون في إطار مؤسسات مهنية، ومنهم من يعمل في وظائف ومهن أخرى بعيدة كل البعد عن المجال الصحفي. 

هذا فالمدير الجهوي لوزارة الثقافة والاتصال  مطالب كذلك إلى جانب الزملاء الصحفيين، الإبلاغ عن منتحلي صفة الصحافة والممارسين لها بدون سند قانون، حتى لا يبقى المجال مفتوحا لكل من هب ودب.

وتشير مصادر مهنية، أن الصحافي المهني هو ذلك الذي يحمل البطاقة المهنية التي تمنحها وزارة الاتصال، وهي البطاقة التي تؤكد انتمائه لمؤسسة إعلامية معينة، وبالتالي فمنح شارات الصحافة في اللقاءات و كذا السماح بولوجها لمن لا علاقة له بها، تأكيد على منح المتطفلين مزيداً من الفرص ل"تلويث" هذه المهنة

.ونادت المصادر ذاتها، بضرورة تحصين مهنة الصحافة و بتضافر جهود جميع الفاعلين من أجل حمايتها، مطالبة الجسم الصحافي بمراسلة  المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال قطاع الاتصال في موضوع هذه الخروقات، حيث يمكن للمديرية أن تتخذ الإجراءات اللازمة، أو حتى متابعة اللقاءات التي تمنح شارات الصحافة لأي كان، ما دامت هي من تتحمل المسؤولية في هذا السياق.





 

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا