لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         أقوال الصحف: هذه فئة الشباب التي سيستهدفها قانون التجنيد الإجباري             الملك يترأس مجلسا للوزراء             عاجل: الملك يعين '' محمد بنشعبون '' وزيرا للإقتصاد والمالية             إيقاف ثلاثة أشخِّاص التقطوا صورا بلباس الدرك الملكي في ضواحي مراكش             مصرع جندي في حادثة سير بين السمارة وطانطان             إعطاء انطلاقة أشغال بناء المقر الجديد لمركب الصناعة التقليدية بكلميم             3 أسئلة إلى الناشطة '' سميرة أوبلا '' رائدة العمل الجمعوي بإقليم كلميم             الدكتور '' عبد الرحمان غياث '' بكلميم يهنئ جلالة الملك بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب المجيد             رئاسة النيابة العامة تطيح بصاحب '' أوديو'' الماستر مقابل الملايين … التحقيق مستمر للوصول إلى باقي المتورطين             جمعية حماية المستهلكين بآسا الزاك تدعو السلطات الأمنية إلى مراقبة أسعار تذاكر الحافلات خلال أيام عيد الأضحى             مجرد كاريكاتير : والي كلميم '' الناجم أبهاي '' و رئيس المجلس الإقليمي لكلمي             ارتفاع أسعار أضحية العيد في سوق كلميم …و المواطنون يشتكون من '' الشناقة ''             أمن فاس يوقف سيدة '' منقبة '' بتهمة ترويج الأقراص المخدرة             أمن العيون يوقف شخصا بتهمة هتك عرض فتاة و محاولة اغتصابها             وفاة كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدة في مستشفى بسويسرا             عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الثلاثاء 21 أغسطس 2018 | 07:37صباحا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 30 يناير 2018 الساعة 11:50

و أخيرا...: اعتقال قاتل المشردين بإنزكان


آش واقع/ متابعة

كشفت التحريات الأولية التي باشرتها المصالح الأمنية بإنزكان، وكذا مرکز الدرك الملكي بأولاد تايمة، أن المشتبه فيه بارتكاب مجزرة تهشيم رؤوس ستة من المشردين بكل من إنزكان وأيت ملول وأولاد تايمة لا يعدو أن يكون أحد المشردين، الذي له معرفة خاصة بالضحايا، وسبق له أن كان ضحية اغتصاب جماعي من طرفهم.

وحسب جريدة "المساء"، فإن مجموعة من القرائن من مسرح الجريمة تشير إلى أن الدافع وراء ارتكاب هذا النوع من الجرائم ليس انتقاميا، وليس بهدف السرقة، على اعتبار أن غالبية المشردين الضحايا من المسنين، الذين لا يملكون أشياء قابلة للسرقة.

ووفقا للمعطيات، فإن اثنين من الضحايا يتجاوز عمرهما الخمسين سنة، كما أن أسلوب ارتكاب الجرائم ووسيلة ارتكابها متشابهة، حيث يعمد الجاني إلى اغتنام فرصة نوم الضحايا في الأماكن الخالية، سواء على مستوى إنزكان أو في ضفة واد سوس بآيت ملول، ويباغتهم مستعملا حجرا من الحجم الكبير مستهدفا رؤوس الضحايا، الأمر الذي لا يترك لهم أي فرصة للنجاة.





وكانت مجموعة من المصالح الأمنية، سواء على مستوی الشرطة القضائية أو الدرك الملكي، كثفت تحرياتها من أجل ضبط الجاني في أسرع وقت ممكن، بعد تحديد عدد من المشتبه فيهم، الذين تم وضعهم تحت المراقبة، حيث يجري التنسيق بين مختلف الأجهزة لفك لغز هذه الجريمة التي تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا