لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         في انتظار رد من يهمه الأمر : آش واقع في جماعة أفركط بإقليم كلميم… ( وثيقة)             صورة صادمة من مستشفى الحسن الثاني بأكادير - تسائل - وزير الصحة '' أنس الدكالي ''             أمن الرباط يطلق الرصاص لإيقاف شخص سرق سيارة وحاول دهس المواطنين واحراق نفسه وسط سكة الترامواي. ( فيديو)             قالتها الصورة: ولد الرشيد يقود حملة في عز رمضان لتحرير الملك العمومي في العيون             ترمضينة هاذي : اصطدام ل 3 سيارات أجرة ودراجة نارية في سطات( فيديو)             بعدما وصل ثمنه رقم قياسي .. مغاربة يقاطعون السمك ويطلقون حملة '' خليه يخناز '' و ''خليه يعوم ''             مؤسسة قطرية توزع إعانات رمضانية على ساكنة الشاطىء الأبيض بكلميم             عاجل: العثور على الطفلة '' غزال '' المختفية بالدارالبيضاء… و هذه التفاصيل …             تلميذ ببرشيد يصطحب حمارا للثانوية التي يدرس بها… و هذا رد مديرية التعليم بالإقليم             هذا ما أعلنت عنه النقابات التعليمية الخمس بخريبكة بخصوص الأستاذ المعتقل على خلفية تعنيف تلميذته ( بيان )             إيقاف قاصرة و أشخاص آخرين بكلميم من بينهم مبحوث عنه بموجب أربع مذكرات بحث من أجل المخدرات             إحباط محاولة للهجرة السرية من شاطئ فم الواد بالعيون ساعة الإفطار             جمعية الانوار للأعمال الاجتماعية تنظم قفة رمضان 1439             ها اللجنة اللي عينو باش تشرف مؤقتا على تسيير جهة كلميم وادنون ( وثيقة)             خطير....عرض وبيع اللحوم الحمراء و البيضاء و الأسماك في ظروف تهدد صحة المواطنين بكلميم             قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            الوزير حصاد يقصف بسلاح الداخلية النائمون وراء المكاتب            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين           
الجمعة 25 مايو 2018 | 09:02صباحا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 4 يوليوز 2017 الساعة 12:41

في تدوينة له على الفيسبوك: المستشار بجهة كلميم وادنون " محمد أبودرار " : أيها الصامتون ....خدوا العبرة من الناخبين الأوكرانيين.





سن الناخبون الأوكرانيون أسلوبا فريدا في معاقبة المنتخبين الذين تلطخت ايديهم بالفساد و عرقلة التنمية ، وذلك برميهم في قمامات الأزبال إذلالا لهم على تذليل الشعب .

اليوم في جلسة دورة جهة كلميم وادنون ، وفي لحظة مؤثرة ، اختلطت فيه مشاعري ، أحسست بغصة أليمة ، وأنا أشاهد بعض الأيادي تُرفع مُصوتة برفض تشييد الطرق وبناء المستشفيات , ظهر أمامي حينها مشهد الأوكرانيين وهم يرمون منتخبا متهما بالفساد ، في قمامة الأزبال بعد أن أختاروا اقذرها.

قلت في نفسي ، فعلا بعض منتخبينا يستحق أن يرمى في قمامة الازبال.

لكني بعدها تساءلت أيضا ، من سيقوم بذلك ؟

هل الساكنة التي تغط في نوم عميق ؟

أم البعض ممن يناقش فقدان بوعيدة للاغلبية عوض فضح من يرفض مصالح الساكنة أو يباع في سوق النخاسة ؟

فبقدر ما هنالك منتخبون بَينهم وبين مصالح الساكنة بُعدُ المشرق عن المغرب ، بقدر ما هنالك ناخبون وساكنة يقتصر دورهم فقط على التفرج وشرب الشاي بحدوتات معارك الجهة.

فلو كنا نحاسب منتخبينا على مردودهم ، ونحثهم على الاجتهاد في سبيل تنمية دوائرهم وأقاليمهم لما تجرأ اي جالس على منصب كيفما كان وزنه على الضرب بعرض الحائط برفض المشاريع والمصالح التي تهم الساكنة.

فاليوم ومرة اخرى تم رفض جميع النقط التي اختارها المكتب بعناية ، نقط تهم فقط مصالح الساكنة ، أبرزها تم التوقيع عليها بين يدي جلالة الملك ،

رفضوها بعد أن اجتهدوا كثيرا في البحث عن ذرائع واكاديب لتسويقها مرة أخرى أخرى لمن سيصدقهم بعد ملئ الجيوب والبطون ،

(اللي بغا اعيب الذهب اقول اللون ديالو كايضر ف العين)

هزلت!!!!!.

وانا أهم هده العشية بأخد قسط من الراحة ، سبحان الله ومن غرائب الصدف ، هاتفني أحد ساكنة سيدي افني يطلب مساعدتي لنقل مريض إلى مدينة اكادير قصد إجراء فحص بمنضار المعدة لم يجده في جميع مستشفيات الجهة ، ازداد ألمي وانا اتذكر رفض المعارضة اليوم لاتفاقية شراء المعدات الطبية بمليار سنتيم ،

أعطيته ارقام هواتف بعض الأعضاء وأنا أقول له ساتكفل لك بالعملية وسأرسل لك الفاتورة لترسلها لهم ، فهم من رفضوا شراء مثل تلك الأجهزة.

صدقوني ، هناك فعلا من يستحق أن يرمى في صناديق القمامة.

دمتم سالمين.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا