لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         أقوال الصحف: هذه فئة الشباب التي سيستهدفها قانون التجنيد الإجباري             الملك يترأس مجلسا للوزراء             عاجل: الملك يعين '' محمد بنشعبون '' وزيرا للإقتصاد والمالية             إيقاف ثلاثة أشخِّاص التقطوا صورا بلباس الدرك الملكي في ضواحي مراكش             مصرع جندي في حادثة سير بين السمارة وطانطان             إعطاء انطلاقة أشغال بناء المقر الجديد لمركب الصناعة التقليدية بكلميم             3 أسئلة إلى الناشطة '' سميرة أوبلا '' رائدة العمل الجمعوي بإقليم كلميم             الدكتور '' عبد الرحمان غياث '' بكلميم يهنئ جلالة الملك بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب المجيد             رئاسة النيابة العامة تطيح بصاحب '' أوديو'' الماستر مقابل الملايين … التحقيق مستمر للوصول إلى باقي المتورطين             جمعية حماية المستهلكين بآسا الزاك تدعو السلطات الأمنية إلى مراقبة أسعار تذاكر الحافلات خلال أيام عيد الأضحى             مجرد كاريكاتير : والي كلميم '' الناجم أبهاي '' و رئيس المجلس الإقليمي لكلمي             ارتفاع أسعار أضحية العيد في سوق كلميم …و المواطنون يشتكون من '' الشناقة ''             أمن فاس يوقف سيدة '' منقبة '' بتهمة ترويج الأقراص المخدرة             أمن العيون يوقف شخصا بتهمة هتك عرض فتاة و محاولة اغتصابها             وفاة كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدة في مستشفى بسويسرا             عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الثلاثاء 21 أغسطس 2018 | 07:36صباحا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 4 يوليوز 2017 الساعة 12:41

في تدوينة له على الفيسبوك: المستشار بجهة كلميم وادنون " محمد أبودرار " : أيها الصامتون ....خدوا العبرة من الناخبين الأوكرانيين.





سن الناخبون الأوكرانيون أسلوبا فريدا في معاقبة المنتخبين الذين تلطخت ايديهم بالفساد و عرقلة التنمية ، وذلك برميهم في قمامات الأزبال إذلالا لهم على تذليل الشعب .

اليوم في جلسة دورة جهة كلميم وادنون ، وفي لحظة مؤثرة ، اختلطت فيه مشاعري ، أحسست بغصة أليمة ، وأنا أشاهد بعض الأيادي تُرفع مُصوتة برفض تشييد الطرق وبناء المستشفيات , ظهر أمامي حينها مشهد الأوكرانيين وهم يرمون منتخبا متهما بالفساد ، في قمامة الأزبال بعد أن أختاروا اقذرها.

قلت في نفسي ، فعلا بعض منتخبينا يستحق أن يرمى في قمامة الازبال.

لكني بعدها تساءلت أيضا ، من سيقوم بذلك ؟

هل الساكنة التي تغط في نوم عميق ؟

أم البعض ممن يناقش فقدان بوعيدة للاغلبية عوض فضح من يرفض مصالح الساكنة أو يباع في سوق النخاسة ؟

فبقدر ما هنالك منتخبون بَينهم وبين مصالح الساكنة بُعدُ المشرق عن المغرب ، بقدر ما هنالك ناخبون وساكنة يقتصر دورهم فقط على التفرج وشرب الشاي بحدوتات معارك الجهة.

فلو كنا نحاسب منتخبينا على مردودهم ، ونحثهم على الاجتهاد في سبيل تنمية دوائرهم وأقاليمهم لما تجرأ اي جالس على منصب كيفما كان وزنه على الضرب بعرض الحائط برفض المشاريع والمصالح التي تهم الساكنة.

فاليوم ومرة اخرى تم رفض جميع النقط التي اختارها المكتب بعناية ، نقط تهم فقط مصالح الساكنة ، أبرزها تم التوقيع عليها بين يدي جلالة الملك ،

رفضوها بعد أن اجتهدوا كثيرا في البحث عن ذرائع واكاديب لتسويقها مرة أخرى أخرى لمن سيصدقهم بعد ملئ الجيوب والبطون ،

(اللي بغا اعيب الذهب اقول اللون ديالو كايضر ف العين)

هزلت!!!!!.

وانا أهم هده العشية بأخد قسط من الراحة ، سبحان الله ومن غرائب الصدف ، هاتفني أحد ساكنة سيدي افني يطلب مساعدتي لنقل مريض إلى مدينة اكادير قصد إجراء فحص بمنضار المعدة لم يجده في جميع مستشفيات الجهة ، ازداد ألمي وانا اتذكر رفض المعارضة اليوم لاتفاقية شراء المعدات الطبية بمليار سنتيم ،

أعطيته ارقام هواتف بعض الأعضاء وأنا أقول له ساتكفل لك بالعملية وسأرسل لك الفاتورة لترسلها لهم ، فهم من رفضوا شراء مثل تلك الأجهزة.

صدقوني ، هناك فعلا من يستحق أن يرمى في صناديق القمامة.

دمتم سالمين.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا