لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         أقوال الصحف: هذه فئة الشباب التي سيستهدفها قانون التجنيد الإجباري             الملك يترأس مجلسا للوزراء             عاجل: الملك يعين '' محمد بنشعبون '' وزيرا للإقتصاد والمالية             إيقاف ثلاثة أشخِّاص التقطوا صورا بلباس الدرك الملكي في ضواحي مراكش             مصرع جندي في حادثة سير بين السمارة وطانطان             إعطاء انطلاقة أشغال بناء المقر الجديد لمركب الصناعة التقليدية بكلميم             3 أسئلة إلى الناشطة '' سميرة أوبلا '' رائدة العمل الجمعوي بإقليم كلميم             الدكتور '' عبد الرحمان غياث '' بكلميم يهنئ جلالة الملك بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب المجيد             رئاسة النيابة العامة تطيح بصاحب '' أوديو'' الماستر مقابل الملايين … التحقيق مستمر للوصول إلى باقي المتورطين             جمعية حماية المستهلكين بآسا الزاك تدعو السلطات الأمنية إلى مراقبة أسعار تذاكر الحافلات خلال أيام عيد الأضحى             مجرد كاريكاتير : والي كلميم '' الناجم أبهاي '' و رئيس المجلس الإقليمي لكلمي             ارتفاع أسعار أضحية العيد في سوق كلميم …و المواطنون يشتكون من '' الشناقة ''             أمن فاس يوقف سيدة '' منقبة '' بتهمة ترويج الأقراص المخدرة             أمن العيون يوقف شخصا بتهمة هتك عرض فتاة و محاولة اغتصابها             وفاة كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدة في مستشفى بسويسرا             عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الثلاثاء 21 أغسطس 2018 | 11:28صباحا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 23 غشت 2017 الساعة 22:24

أزمة الاخلاق والقيم


بقلم : ابراهيم مودوني / فاعل سياسي و نقابي

هذه الايام اثر انتشار جملة من الظواهرالغريبةعن مجتمعنا كالهشيم،كثرت التخوفات والقلق والياس، والجميع يطرح تساؤلات مشروعة تنصب حول ازمة الاخلاق والقيم، في ظل غياب اي مشروع مجتمعي لتدارك خطورة الوضع وانسداد الأفق. فاين دور الاسرة؟ اين دور المدرسة؟ اين دور الاعلام؟ اين دور المجتمع المدني؟ اين دور الاحزاب ؟اين دور الشارع؟

قد لايختلف اثنان ان كل المكونات السالفة الذكر تخلت عن رسالتها المجتمعية في هذا المجال وغيره، واستسلم الجميع للمخطط الصهيوني الامبريالي الذي يتم تمريره وتنفيده بكل حذافره من الانظمة الاستبدادية التي فقدت بوصلتها في كل المجالات سوى تكريسها للميوعة الفكرية والاخلاقية وخلط الاوراق في العلاقات والمعاملات بين الحاكمين والمحكومين، الوضع الذي فتح المجال على مصراعيه للفساد والافساد بكل انواعه في الحياة العامة والخاصة بمباركة وصمت مريب  من الدولة ومختلف مؤسساتها  :التنفيذية والتشريعية والقضائية   واجهزتها الامنية بتلاوينها المتعددة.

  حيث يتالم كل غيور على ابناء هذا الوطن الجريج الذي ياوي ما لايعد ولايحصى من اوكار الفساد و المناكر والانحراف تحميها لوبيات ومافيات متحكمة في كل شيء وهي تتجاهل ان كل الظواهر الاجتماعية المسكوت عنها بمثابة بركان قد ينفجر في اي وقت وسيحرق الاخضر واليابس ولن يستثني احدا.   

فيا أحرار هذا الوطن المختصين من خبراء علم التربية وعلم الاجتماع وعلم النفس انكبوا على مباشرة الدراسات الميدانية والتحاليل العلمية لمختلف الظواهر لوقف النزيف، فالامل كل الامل معلق على عاتقكم لانقاد ما يمكن انقاده، واقول للدولة ان من يزرع الرياح سيحصد العاصفة.





 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا