لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         كولر يلتقي وزير الخارجية الجزائرية             بعد مجهودات المجلس الجماعي و باقي الشركاء : مير اللفت بسيدي افني تستفيد من مشروع تطهير السائل             إيقاف شخص هدد بـقطع رؤوس رجال الأمن بمكناس             بيان تضامني مع طالبات صحراويات بعد منعهن من الدخول و التسجيل بالحي الجامعي بالرباط             حريق يأتي على نخيل واحة تغمرت بكلميم (صورة)             إيقاف ثلاثة أشخاص بتهمة السرقة بالعيون             '' آش واقع '' تعزي عائلة '' يارى '' بالعيون في وفاة ابنهم '' سيدي أحمد يارى ''             قاصر يقود سيارة والديه و يتسبب في حادثة سير خطيرة بعدما صدم سيارة و واجهة منزل بكلميم (صورة)             بالصورة: إنهيار جزء من قنطرة وادي الساقية الحمراء بالعيون يهدد بوقف حركة السير بالطريق المؤدية إلى طانطان             عاجل: العثور على جثة عشريني ببوجدور … و الأمن يوقف الجاني             فضيحة بيئية تنذر بالخطر في ضواحي سيدي افني (صورة)             بوعيدة يقود حركة تصحيحية داخل التجمع الوطني للأحرار             درك تيزنيت يحبط محاولة للهجرة السرية ويحجز سيارتين و محرك قارب             صادم : وحش ادمي يقتحم بيت أرملة عجوز ليلا ويغتصبها بوحشية بجماعة الكفيفات بأولاد تايمة             في غياب الحراسة: أطفال يسبحون في وادي الساقية الحمراء بالعيون (صورة)             عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الأربعاء 26 سبتمبر 2018 | 14:28زوالا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 31 مارس 2018 الساعة 20:19

الناشط الحقوقي و الحزبي '' عمر أبكير '' : الحق في التنمية وصناعة الانفصال بجهة كلميم


بقلم ذ. عمر أبكير

ليس لساكنة هذه الجهة باب أخير لتطرقه إلا باب العلي القدير، هكذا تتضح الصورة فبعد ممارسة الحق الدستوري ووصول رئيس منتخب بشكل ديمقراطي لتسيير الجهة ، يستجمع الفاشلون ويضعون كل أنواع العراقيل لإفشال هذه التجربة : إستمالة أغلبية الرئيس ، التغيب عن الدورات ، النقد الهدام لكافة المبادرات وأخيرا التصويت ضد كلما هو مبرمج من مشاريع تنموية في المنطقة بما فيها المشاريع الملكية ، وأعجب كل العجب حينما تراه يتشدق بأن رئيس الجهة فاشل ، لاحقا عن كل نقيصة فيه .. العجب أن هذا الرئيس قد جرد من آليات تفعيل مشاريعه واستغل القانون بشكل سخيف بتوقيف عجلة التنمية بهذه الربوع ، الحق في التنمية أصبح ممنوعا وأصبح مشبعا بالتسويفات.. ولو رجعنا سنوات قلائل للوراء لوجدنا هذا الذي يزعم معارضة الجهة مطالبا بالاجابة عن أي تنمية عرفتها مدينة كلميم في ظل تسييىره مقابل الملايير التي استنزفت خزينة الدولة ،؟ماعدا تلك البنايات الإسمنتية التي لا تغني من جوع وبدورها تطرح تساؤلات كثيرة .. حول الظروف التي صاحبت إنجازها والتي هي موضوع بحث وتفحيص من طرف الجهات المختصة من المجلس الاعلى للحسابات حتى لجان التفتيش المركزية بوزارة الداخلية والمالية ..





ساكنة كلميم وهي تتساءل عن مصير الأسئلة الخمسون وتتساءل عن أموال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية محليا التي لم تحقق أهدافها ورسمت علامات استفهام كبيرة .. وكل هذا وشباب المنطقة بالجهة يعرف تزايدا مهولا في البطالة حتى أصبحنا نسمع بين الفينة و الأخرى لجوء بعضهم إلى الخارج لجوءا سياسيا مايترتب عليه في المستقبل صناعة معارضين وصناعة تكتلات قد يستغلها أعداء الوحدة الترابية ..
غياب التنمية كحق مازال غائبا في هذه الجهة وسببه معلوم لكن الإرادة مازالت غائبة إذا لم تفعل الدولة وسائل العقاب والمحاسبة.. لأن تبتز الدولة فهذا مايجعل هيبتها في مهب الريح..والدولة تسوق للحكم الذاتي الواسع الصلاحيات في حين تفشل الجهوية الموسعة بسبب تنطع هاو لايفقه من السياسة إلا الاسم .. 
لناعودة مع ماسمي بمشاريع كلميم بالتحليل الدقيق

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا