لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         مشروع مستشفى كلميم سيرى النور أخيرا : شركة '' GTR'' الشهيرة في إنجاز طرق الصحراء تفوز بصفقة بناء المركز الاستشفائي الجهوي بعاصمة وادنون             من داخل قبة البرلمان: البرلماني التجمعي '' عبد الودود خربوش '' يثير ملف المعطلين بجهة كلميم وادنون (فيديو)             إيقاف مساعدي صيدلي بالداخلة بتهمة التزوير و الإجهاض             طفلة تتهم زوج أمها باغتصابها بمساعدة شقيقه بطانطان             واش البلاغات و البيانات اللي تتنشر في صفحة المجلس الإقليمي لكلميم تيصادقو عليها الأعضاء …و لا غير قرارات انفرادية للرئيس…؟؟؟ (بلاغ + بيان )             اعتقال متزوج بوكر دعارة في بوجدور             إيقاف شخص بكلميم بحوزته 94 علبة من السجائر و التبغ المعسل المهربين             عمدة العيون '' حمدي ولد الرشيد '' يستقبل وفد بلدية طالكا الشيلية و يطلعه على الأوراش التنموية بالمنطقة             ممثل المغرب بالأمم المتحدة : يجب على اللجنة الرابعة أن ترفع يدها عن قضية الصحراء المغربية             إيقاف شخص مبحوث عنه بتهمة السرقة بالعنف بمرسى العيون             قتلى وجرحى في حادث تصادم قطارين ببوقنادل             إيقاف شخص '' مسجل خطر ''مبحوث عنه في جرائم متعددة بكلميم و العيون             تعيين العميد '' محمد بوحوش '' رئيسا جديدا للشرطة القضائية بكلميم             النيابة العامة تحفظ شكاية ضد مدون بجماعة مستي بإقليم سيدي افني             بسبب الخروقات التي شابت عمليات التحفيظ: منتدى العدالة و حقوق الإنسان يدعو إلى وقفة احتجاجية أمام المحافظة العقارية بكلميم             عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الخميس 18 أكتوبر 2018 | 16:36عصرا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 18 ماي 2018 الساعة 15:02

ناشط جمعوي و مدون وادنوني: توقيف مجلس الجهة لتوقيف تنامي شعبية الرئيس...؟





منقول عن:  ذ محمد عالي بركة

ناشط جمعوي و مدون بكلميم و متتبع للشأن المحلي بالإقليم

 

 

شيء طبيعي جدا ان تتعدد القراءات لقرار وزارة الداخلية بتوقيف اعضاء مجلس جهة كليميم وادنون. وشيء طبيعي ان تختلف هذه القراءات باختلاف الاشخاص وقدراتهم على التحليل والغوص في اعماق النصوص او الشيء الذي تتم قراءته. فحين صدر بلاغ الداخلية او على الاصح قرارها تعددت القراءات والتحاليل.فهناك من يرى بكل بساطة ان الداخلية احسنت صنعا لأنها خلصت الجهة من صراع عقيم.وهناك من يرى بأن الداخلية طبقت فصولا قانونية من القانون المنظم للجهات. وهناك من رأى ابعد من ذلك بأن الداخلية لم تطبق القانون حين غيبت ربط المسؤولية بالمحاسبة في حق قطط سمينة اغتنت اغتناء فاحشا على حساب المال العام ولاتزال تشكل مصدر توتر في الجهة. وهكذا تعددت القراءات والتأويلات وستتوالد التحليلات وتتكاثر. ويبقى الاهم هو أي القراءات اكثر اقناعا واقرب الى الواقع.

ومن منظوري الشخصي فإن احسن طريقة لحلحلة المشاكل هو ان تعالج بإزالة اسبابها وتحييدها. ومشكل الجهة كما تفهم الداخلية في وادنون هو تراكمات فترة زمنية تفوق عقدا بكامله. فترة عرفت اختلالات وتجاوزات خطيرة يعرفها الجميع. اتهمت فيها الداخلية بغض الطرف ومساندة ناهبي المال العام ، بل حمايتهم من اي شكل من اشكال المتابعة. ولاتزال هذه الحماية متواصلة لحد كتابة هذه السطور.

وتعرف الداخلية التي طالبتنا ب(تقوا فبلادكم) حين طالبناها بمحاكمة الفاسدين .ان هؤلاء الاشخاص هم من اصبح يشكل بؤرة للتوتر في وادنون .وانهم من يقف وراء ما يقع في الجهة. وكان عليها ان تطبق القانون في حقهم بدل توقيفهم.

من جهة اخرى وهي الاهم؛ وهو أن رئيس جهة كليميم وادنون اصبحت شعبيته تتنامى بشكل واضح ومهم يوما بعد يوم .وربما يهدف هذا التوقيف في عمقه الى ايقاف تنامي شعبيته التي قد تخلط كل الحسابات لو بقي في منصبه حتى تنتهي فترته الانتداببة.واذا كانت هذه القراءة صحيحة فأكيد أن الرئيس اصبح كبيرا شامخا استطاع ومكتبه ان يوقفوا تغول الفساد. ويقفوا في وجهه موقفا رجوليا لابد ان يحصدوا ثماره في الاستحقاقات القادمة.

 

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا