لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         شباب من كلميم يوزعون أضاحي العيد على الأسر الفقيرة بعد إطلاقهم مبادرة من الفايس بوك             رئيس جماعة كلميم واقف على شغلو : '' محمد بلفقيه '' يعطي انطلاقة حملة تحسيسية بيئية بمناسبة عيد الأضحى المبارك (صورة)             قالتها الصورة: لحظة وصول الدراج الوادنوني صلاح الدين الزهري بعد عودته من رحلته عبر دراجته الهوائية من كلميم الى طنجة ثم العودة مجددا الى كلميم             فوضى واختناق مروري بعدد من شوارع كلميم في غياب تام للأمن             رئيسة المكتب الجهوي للعصبة المغربية لحماية الطفولة بكلميم السيدة '' فاطمة بودعكات '' تهنئ الملك محمد السادس بمناسبة ثورة الملك والشعب و عيد الشباب المجيد             تعزية في وفاة الأم الفاضلة '' المهداوي سلم منت المختار ولد المهدي ولد علي '' شقيقة المستشار '' عمر المهداوي '' بكلميم             '' آش واقع '' تعزي في وفاة الأم الفاضلة '' سلم شمسي منت عبيد '' بكلميم             ارتباك في البرتوكول المصاحب لحفل الإنصات للخطاب الملكي بكلميم             أقوال الصحف: هذه فئة الشباب التي سيستهدفها قانون التجنيد الإجباري             الملك يترأس مجلسا للوزراء             عاجل: الملك يعين '' محمد بنشعبون '' وزيرا للإقتصاد والمالية             إيقاف ثلاثة أشخِّاص التقطوا صورا بلباس الدرك الملكي في ضواحي مراكش             مصرع جندي في حادثة سير بين السمارة وطانطان             إعطاء انطلاقة أشغال بناء المقر الجديد لمركب الصناعة التقليدية بكلميم             3 أسئلة إلى الناشطة '' سميرة أوبلا '' رائدة العمل الجمعوي بإقليم كلميم             عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الأربعاء 22 أغسطس 2018 | 03:04 ليلا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 31 ماي 2018 الساعة 11:16

مقال رأي : أكانت تحتاج تطوان ''قفة'' رمضان….؟؟؟





بقلم: ذ. مصطفى منيغ

 

لم يشهد المغرب منذ استقلاله حكومة أعجز كالحالية ، كأنها فريق فاشل لتصريف المهام إن تحدثنا عن الواقع بلغة غير خيالية، لم نلمس فيها أو منها إلا ما يجعلنا نأسف عن المستوى الذي لحقته البلاد وكأن الأخيرة من الكفاءات في مختلف التكوينات خالية ، لن نسأل هذه المرة عن السبب فقد عرفه حتى العالم من حولنا بالدلائل أكانت مصادرها دولية أو في الأغلب محلية. الأسوأ ما فيها تغلب كفة المدفوعين للتحكم في ثروات الشعب رغم قلتهم وانخفاض قيمة مَن أظهرت صناديق الاقتراع التشريعي الأخير أنهم الأجدر بتولي منصب رئاسة هذا الجهاز التنفيذي المعمول كأسمى سلطة إدارية بحكم الدستور ، وإن كانت في الأصل وبالوضوح التام ليست الأولى بل على محور كغيرها تدور ، بلا رائحة إلا ما تتركه خلفها (بعد حين) البخور، المستعان بها لتلطيف الأجواء أو طرد غير المرغوب فيه بالمعروف علناً أو بما يدخل في خانة المستور، لذا أصبح هذا الوعاء الإداري مملوء بالاحباطات يساير بالقشور ليبقى حريصاً على الظهور بدل الغوص في الجوهر كي لا يداهم الاندثار أزيد وأكثر كل الأدوار المتقمص إياها البعيدة كل البعد عن جدية الحكم الموضوع بما له وما عليه لخدمة مصالح الشعب المغربي العظيم المنصور . 

... الحكومة غائبة عن "تطوان"، ما قدمت مشروعا ًضخماً يضيف للديكور المُنْجَزِ دونها ما يحتاج من التفاؤل به خيرا ليظل الاستقرار فيها من نعم الانتماء للوطن ، فينمحي مد اليد لاستلام "قفة/سلة"رمضان ، إذ الصدقة ستكوون آنذاك (بلا بهرجة إعلامية - تلفزيونية) مخصّصة لدور الأيتام والجمعيات ذات الاهتمام ، كما هو حاصل في الأوطان ، المُحْتَرِِمَة لحقوق الإنسان.

... حقيقة هناك تصرفات لم يعد السكوت عليها من أخلاقيات شاربي مياه "بوعنان" المترعرعين وبصائرهم شاخصة صوب قمة " جبل درسة" وتعلمهم المثالي المفيد في  محيط "شارع النخيل" ، في الصحراء انطلاقا من "الطَّاح" لغاية "الداخلة" الإنعاش الوطني يمنح كل فرد (امرأة كانت أو رجلا) خالي الشغل 2000 درهم في الشهر  بواسطة ما يطلق عليها بالإسبانية cuartilla ترجمتها "البُطَيِّقة " تصغير للبطاقة ، أسرة مكونة من 5 أفراد تتوصل بمليون سنتيم شهريا ، دون مطالبتها بأي عمل تقوم به  ، الملايير تُصرَف  ومن سنين ، وحينما نصل إلى "تطوان" يُقذَفُ بشبابها وشيبها لممر العار على مدخل سبتة في أرذل وأبشع صور المذلة من أجل الحصول على فُتات بالكاد تسد الرمق ممزوجة بالهوان . يتبع

مصطفى منيغ

سفير السلام العالمي

مدير مكتب المغرب لمنظمة الضمير العالمي لحقوق الإنسان في سيدني – أستراليا

الكاتب العام الوطني لنقابة الأمل المغربية

مدير نشر ورئيس تحرير جريد السياسي العربي

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا