لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         محمد مولود مازغ يكتب : كليميم ... جيل المقاطع الضائعة             عاجل: انتحار أربعيني شنقا داخل منزله بالعيون             فروع '' C.M.D.H '' بجهة كلميم وادنون تسلط الضوء على '' بلوكاج الجهة '' ( بيان)             ايقاف شخص هدد فتاة قاصر بنشر صورها عارية عبر ''الفايسبوك'' بكلميم             عاجل: مسيرة ليلية في آسا من أجل مطالب اجتماعية             تنغير : إحتراق شاحنة لنقل الغاز و إنفجارات متوالية لقنينات الغاز... دون وقوع اي خسائر في الأرواح             هذا ما حجزه رجال '' الخيام'' أثناء إحباط مخطط إرهابي بالمغرب             عاجل: صناع تقليديون يعتصمون بدورة غرفة الصناعة التقليدية بأسا و يرفعون شعارات تطالب بالكشف عن ميزانية الغرفة ( صور )             أشنو دارو غير مع المعطلين فالصحرا اللي كذبو عليهم: حزب نافذ بالعيون شكل لجنة للتكوين و الشغل باش يتقرب من الحكومة و يقلب على راسو             بداية الزلزال السياسي بالولاة والعمال ولائحة جديدة من جيل جديد             دور سكنية في ملكية '' شركة العمران '' بكلميم تتحوّل إلى أوكار للمنحرفين والمتشردين ( صور)             الملك محمد السادس يستقبل المبعوث الأممي             شرطي يستخدم سلاحه الوظيفي لإيقاف مجرم بأكادير             المحكمة الإدارية بأكادير تلغي قرارت رئيس المجلس الإقليمي لكلميم وتحكم لصالح عضوين بالمعارضة             وفاة ابن مستشار بجهة كلميم وادنون بصعقة كهربائية بميناء طانطان             '' عبد الرحيم بوعيدة '' يمثل جهة كلميم وادنون في افتتاح الدورة العاشرة لمعرض الفرس بالجديدة تحت الرئاسة الفعلية لولي العهد             الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية للدرك الملكي تحقق مع عنصرين من القوات المساعدة بكلميم حول الاشتباه في علاقة لهما بتجار مخدرات             '' آش واقع '' تعزي في وفاة أول ممرض صحراوي بالعيون             البرلماني البامي '' محمد أبودرار '' '' فركع الرمانة '' بخصوص '' البلوكاج'' بجهة كلميم وادنون             عائلة الفتاة التي تم العثور عليها ميتة في الداخلة تحتج وتطالب السلطات بالتسريع في كشف ملابسات مقتل ابنتها ( فيديو)             اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            توقيف خلية ارهابية خطيرة في فاس            مغاربة سويسرا وفوز المنتخب            احتجاج ساكنة ألنيف بعد وفاة طفل بسبب لسعة عقرب‎            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            كاريكاتير           
السبت 21 أكتوبر 2017 | 01:19 ليلا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 29 مارس 2014 الساعة 33 : 10

مُدان بـ"الإرهاب" سابقا يؤم الملك محمد السادس هل هي رسالة لإنهاء ملف "المعتقلين الإسلاميين"؟





آش واقع / الرباط

 

ألقى أحد شيوخ «السلفية الجهادية» بالمغرب، محمد الفيزازي، والمدان سابقا بـ«تهمة الإرهاب»، خطبة الجمعة، أمام الملك محمد السادس.

كان «الفيزازي» تساءل، قبل أسبوع على صفحته بموقع «فيس بوك» عن إمكانية الصلاة بملك البلد، قائلا: «هل سأصلي بالملك محمد السادس إن شاء الله؟»، وهو ما تحقق اليوم، وبالتحديد في مسجد طارق بن زياد بمدينة طنجة، أقصى شمال البلاد.

وقال «الفيزازي»، في خطبته: «ما من نعمة أعظم من نعمة أمن الإنسان على نفسه وعرضه وماله ووطنه، إذ في ظل الأمن تستقيم العبادة والمعاملة، وفي غيابه وفقدان ه تتعذران، فلا إيمان بلا أمن ولا أمن بلا إيمان، إذ بالخوف والفتن، لا يقوى الإنسان على الثبات على عقيدة ولا على ممارسة عبادة أو معاملة».

وتسائال عدد من المراقبين عما إذا كانت هذه الخُطوة هي بداية تحول تعامل القصر الملكي معَ ملفات المعتقلين الإسلاميين القابعين بسجون المملكة وإقتراب صدور عفو ملكي على معتقلي "السلفية الجهادية" أم هي رسالة من الملك محمد السادس لطي الملف وفتح حوار معهم، وهم الذين قضوا سنوات طويلة في السجون المغربية عقب هجمات 16 ماي 2003 الدامية بالدار البيضاء.

وأفاد الفيزازي أنه كان من المقرر ان يصلي الملك في مسجد آخر، لكن "الأقدار جعلته يمر من هناك وقال لهم سأصلي في هذا المسجد"، يقول الفيزازي مضيفا "ولما قيل له إن الفيزازي هو من يصلي بالناس هنا أجابهم لا بأس لا بأس".

وتم اعتقال «الفيزازي»، في 28 مايو2003، على خلفية التفجيرات الإرهابية التي شهدتها مدينة الدار البيضاء في 16 مايو من نفس العام، وصدر حكم بسجنه 30 عاما، بعد إدانته بـ«الإرهاب والدعوة والتنظير للفكر الجهادي».

وقضى «الفيزازي»، في السجن 8 سنوات قبل أن يفرج عنه بعفو من الملك، مع بعض الشيوخ السلفيين، وقيادات سياسية أخرى، بعد الاحتجاجات، التي شهدتها المغرب، في فبراير 2011، في سياق الربيع العربي.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا