لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         النقابات التعليمية الخمس بجهة سوس ماسة تعلن عن رفضها للساعة الإضافية (بيان)             رسميا: القاعات المغطاة والمراكز السوسيورياضية للقرب التابعة لوزارة الشباب والرياضة أصبحت بالمجان (وثيقة)             حكم قضائي بإيقاف استغلال حامة أباينو بإقليم كلميم             الدكتور '' الطالب بويا أبا حازم '' ابن الصحراء يؤطر ندوة بالرباط حول موضوع '' البيعة في الصحراء تاريخ و مواطنة ''             عصابة تهاجم محلا لبيع الهواتف النقالة بطرفاية             مقال رأي: الأقاليم الجنوبية بين الرفاهية والبطالة             وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين جراء انهيار صخري بجرادة             فيدرالية الناشرين تعقد لقاءا تواصليا جهويا بالداخلة إستعداد للمؤتمر الوطني             النقابة الوطنية للصحافة المغربية تنظم حفلا فنيا بمناسبة اليوم الوطني للإعلام             ارتفاع عدد الصحف الإلكترونية التي لاءمت وضعيتها القانونية مع مقتضيات مدونة الصحافة والنشر الجديدة             لاول مرة بطلات مغربيات للقفز بالمظلات في البطولة العربية بني ملال             المدون '' ماء العينين اشبيهنا '' يكتب : حتى لا تضيع ساعة الجميع             '' بوعيدة '' رئيس جهة كلميم وادنون يحظى بترحيب خاص في منطقة السماهرة بأيت باعمران             إيقاف السائق الذي تسبب في حادثة سير نجمت عنها وفاة تلميذ بمكناس             فاجعة بحرية بالساحل الشمالي لطانطان بعد غرق مركب للصيد و فقدان 12 شخصا             عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الأربعاء 14 نوفمبر 2018 | 00:08 ليلا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 11 شتنبر 2018 الساعة 21:31

هل سيضع المدير الإقليمي الجديد للتعليم بكلميم '' حدا '' لفوضى قطاع التعليم الخاص …؟


آش واقع/ كلميم

مع انطلاق الموسم الدراسي الجديد بدأت المؤسسات التعليمية الخصوصية بمدينة كلميم فتح أبوابها أمام أباء و أولياء التلاميذ من أجل تسجيل أكبر عدد ممكن من التلاميذ. هذه المؤسسات الخاصة بدأت في  التنافس فيما بينها ، من  خلال استعمال جميع الطرق الممكنة ،  و ذلك  من أجل إقناع أباء التلاميذ و أولياء أمورهم من أجل تدريس أبنائهم بإحدى هاته المؤسسات  ، سواء عن طريق نشر ملصقات بأبواب المنازل ، أو عن طريق الإتصال مباشرة بالأباء و الأمهات ،  و التنافس من خلال النتائج التي حصلت عليها كل مؤسسة خاصة خلال الموسم الدراسي السابق، و أن المؤسسة الخاصة فلانية  حصلت على اكبر معدل في الإمتحانات كذا و كذا ، و أن المؤسسة الخاصة إسمها ..... لها أطر تربوية ذات كفاءة عالية ،  و مؤسسة  خاصة فلانية تدرس للتلاميذ مواد لا توجد عند مؤسسات أخرى، و غير ذلك من وسائل  التي تنهجها كل مؤسسة على حدى.هذا و أمام هذه العروض الإغرائية، يشتكي  أباء و وأولياء التلاميذ من الارتفاع المهول في واجبات التسجيل و التأمين، ناهيك عن واجبات الشهرية و التي تتزايد كل سنة بقيمة ما يقارب  100 درهم او أكثر ، و يتساءلون من الجهة التي تحدد قيمة واجبات التسجيل و التأمين ، أم أن أصحاب المدارس هم من يحددون هذه القيمة حسب اهوائهم و مصالحهم…؟هذا الارتفاع المهول في واجبات التسجيل الذي يثقل كاهن الأسر و يمس جيب أصحاب الدخل المحدود في ظل غياب الجهات المسؤولة و دون  حماية المواطنين من جشع لوبيات المدارس الخاصة .





فخلال السنوات القليلة الماضية عرف قطاع التعليم الخاص بمدينة كلميم نموا متزايدا، ، لينتقل عدد المؤسسات إلى العشرات، أمر كانت له نتائج عكسية، حيث تعرف الأثمنة تزايدا مستمرا، مما يرهق جيوب الأولياء، بعيدا عن أي صيغة تحميهم من جشع مالكي هاته المؤسسات، مالكون أو كما يسمون أنفسهم مؤسسون، ورغم المردودية العالية لمقاولاتهم، والتي تستفيد من إمتيازات إستثنائية، وأيضا من أطر منخفضة التكلفة، فالمجازات والمجازون يلجون هذا المجال مكرهين مقابل دريهمات معدودة تقيهم ذل السؤال، ولكنها لا تصون لهم لا كرامتهم ولا حتى حقوقهم.. وكمثال على ذلك، فالعمل النقابي في هذا القطاع هو في حكم الحرام و حده الطرد والتشريد. 
و في السياق ذاته، و كما يظهر للعيان أن بعض الفيلات  بمدينة كلميم تم تحويلها الى مدارس خاصة و روض للأطفال ، في ظل غياب ساحات للأطفال  و ملاعب رياضية و انعدام  التشجير بها ، مع أن وزارة التربية الوطنية و في كثير من مذكراتها تؤكد و مرارا على تدريس  مادة التربية البدنية في السلك الابتدائي، و تمنح لها نقطة للتلميذ تسجل في برنامج مسار، حيث أن جل المؤسسات الخاصة بمدينة كلميم تفتقر للملاعب الرياضية ، و تمنح نقاط لهذه المادة مع أنه لا يتم مزاولتها للتلاميذ خصوصا في الأقسام الأربعة الاولى  ،  و هذا الموضوع يجب على المسؤولين و الوصيين على قطاع التعليم بإقليم كلميم فتح تحقيق عاجل……

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا