لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         إيقاف شخص بحوزته كمية مهمة من مسكر ماء الحياة و مخدر النفحة ببوجدور             حريق بواحة للنخيل بنواحي تغجيجت بإقليم كلميم             ينظم منتدى الجنوب للصحافة والإعلام والمركز المغربي لحقوق الإنسان فرع كلميم مائدة مستديرة بكلميم             بمشاركة قيادي حزبي بجهة كلميم وادنون : '' البيجيدي '' ينظم الندوة الرابعة للحوار الوطني الداخلي بمراكش             ورشة تدريبية لفائدة قضاة الدائرة الاستئنافية بالعيون             صور كاريكاتير لزعماء حزب الاتحاد الاشتراكي و البرلماني أنازوم بكلميم             إيقاف زعيم شبكة للهجرة السرية الملقب ب '' القنيطري '' بالمرسى بالعيون             إيقاف شخصين بتهمة تكوين عصابة إجرامية بالمرسى بالعيون             تعزية في وفاة والد الزميل الصحفي '' عبد الله جداد '' بالعيون             وكيل الملك بابتدائية العيون يترأس اجتماعا لأعضاء اللجنة المحلية للتكفل القضائي بالنساء والأطفال ضحايا العنف             الهيئات الإعلامية بالصحراء تستنكر التهجم على أعضاء الفيدرالية المغربية لناشري الصحف             الملك يعين محمد بشير الراشدي رئيسا للهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة             مسؤولون ومنتخبون يرفضون التصريح بممتلكاتهم الحقيقية             إيقاف ثلاثة أشخاص بالعيون بحوزتهم مخدرات             السمارة: السرقة تقود شخصين إلى السجن فيما لا زال البحث جاريا عن الثالث             عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الأحد 16 ديسمبر 2018 | 04:35صباحا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 8 أكتوبر 2018 الساعة 19:33

المسير الرياضي '' محمد عالي بركة '' يكتب: …كليميم مقبرة الرياضيين…





بقلم : محمد عالي بركة

 

مقبرة على كافة الأصعدة، وحفرة للقمامة والفضيحة، وجهة الاستثناءات بامتياز، لايستقيم فيها حال، مدينة عرفت بالفساد والكساد والحداد...ولكم في الرياضة كمجال جزئي أهم مثال. 

وكما يعرف الجميع دور الشباب والرياضة في تربية الأجيال على القيم والمبادئ والمواطنة الحقة. وانتشالها من الجريمة والانحراف. ودور الرياضة الاقتصادي البارز. بالرغم من ذلك فإن لمدينتنا رأي آخر في التعامل مع هذا القطاع ، لامن قبل المجالس المنتخبة ولا من قبل السلطة المحلية التي تقف موقف المتفرج.اشتهرت مدينة كليميم بقدراتها وعطائها الفائق في مجال الرياضة ، وخاصة كرة القدم. وعرفت بمواهبها التي تفوق اي تصور وتستعصي على اي تحديد. لكنها ايضا عرفت بالتعاطي السلبي من قبل المجالس المنتخبة التي لاتزال بعيدة كل البعد عن فهم واستيعاب دور الرياضة وقطاع الشباب.أم انها مشغولة باهتمامات ومشاغل اخرى ترى في الرياضة عرقلة لتلك المشاغل والمطامح.وهذا مايجعل جهتنا تتخلف رياضيا وبشكل كبير عن كل الجهات الاخرى الاحد عشر.فإذا كانت تكرس المجالس المنتخبة في الجهات الاخرى مبالغ هامة وكبيرة (1240مليون سنتيم مثلا في مجلس جهة سوس ماسة درعة) فإن مجالسنا لاتخصص الاالفتات ، واحيانا لاتخصص بعض مجالسنا ولسنوات متوالية درهما واحدا لاعطاء الفرصة لشبابنا للتعبير عن مواهبه مع اقرانه في الجهات الاخرى، ولانتشاله من عالم الجريمة. مما يفتح الباب على مصراعيه للشباب لاقتحام عالم الجريمة والانحراف. من جهة اخرى لايوجد في مدينتنا ملعب واحد يثلج الصدر.هذا اذا كان كافيا لاستيعاب انشطة مدينة كبيرة بحجم كليميم. اذا استثنينا ملعب المسيرة الخضراء الوحيد الذي زود بعشب اصطناعي من قبل وزارة الشباب والرياضة.عشب بمواصفات رديئة وغير صحية. والذي لايتوفر على مدرجات ولا على غرف محترمة تضع اللاعبين في شروط رياضية وصحية تشجعهم على العطاء. وهذا في وقت استفادت فيه كل المدن من حصتها من الملاعب التي اطلقتها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم الا مدينتنا لان هذه المجالس لم تستطع ان تكلف نفسها عناء توفير وعاء عقاري لذلك المشروع.وبالتالي ففي ظل غياب عقليات رياضية تعطي وتنفق بسخاء على كرة القدم والرياضة عموما، وتواكب مجهودات الجامعة الملكية المحترمة ، وتعطيها ماتستحق من عناية.وفي ظل غياب بنيات تحتية ولو متوسطة تكون فضاء مناسبا للممارسة الرياضية. وفي ظل غياب اية معايير للدعم.وحرمان الجمعيات الفاعلة الحقيقية.وفي ظل غياب اي موقف للسلطة من هذا العبث.

وخصوصا مايتعلق منه بورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تمرر باشكال غير حكيمة وبعيدة كل البعد عن روح الورش الملكي الكبير. وفي ظل غياب مجتمع مدني فاعل وحقيقي لايمارس الارتزاق.فان مدينتنا ستبقى دوما مقبرة رياضية للمواهب.

 

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا