لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         تعزية في وفاة والد الزميل الصحفي '' عبد الله جداد '' بالعيون             وكيل الملك بابتدائية العيون يترأس اجتماعا لأعضاء اللجنة المحلية للتكفل القضائي بالنساء والأطفال ضحايا العنف             الهيئات الإعلامية بالصحراء تستنكر التهجم على أعضاء الفيدرالية المغربية لناشري الصحف             الملك يعين محمد بشير الراشدي رئيسا للهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة             مسؤولون ومنتخبون يرفضون التصريح بممتلكاتهم الحقيقية             إيقاف ثلاثة أشخاص بالعيون بحوزتهم مخدرات             السمارة: السرقة تقود شخصين إلى السجن فيما لا زال البحث جاريا عن الثالث             غرفة الصناعة التقليدية بجهة كلميم وادنون تنظم دورة تكوينية لفائدة الصناع التقليديين             توقيف ثلاثة أشخاص بكلميم بتهمة تكوين عصابة إجرامية             يوم الأربعاء القادم: مجلس المستشارين ينظم النسخة الثالثة من الملتقى البرلماني للجهات             مجهولون يخربون إشارات المرور الضوئية بكلميم (صور)             ثلاث نقابات تعليمية بكلميم تطالب المدير الإقليمي بإلتزام الشفافية وتكافؤ الفرص (بيان)             شاحن للهاتف النقال يتسبب في اندلاع حريق بالسوق البلدي بالمرسى بالعيون             شخصية الأسبوع في '' بروفايل '' / الأستاذ '' عبدالله النجامي '' …الشخصية السياسية الصامدة المثيرة بجهة كلميم وادنون             تفكيك خلية إرهابية موالية ل''داعش'' بالقنيطرة             عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الجمعة 14 ديسمبر 2018 | 16:48عصرا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 12 نونبر 2018 الساعة 20:35

المدون '' ماء العينين اشبيهنا '' يكتب : حتى لا تضيع ساعة الجميع


بقلم : ذ ماء العينين اشبيهنا

لن يجادلك أحد في أن الاحتجاج حق مشروع للجميع تكفله كل القوانين الدولية ومعظم دساتير العالم. ولن يتوقف أحد أيضا عند أن الاحتجاجات السلمية كانت دوما طريقة مرحب بها حين تضيق السبل في وجه فئة أو فئات أو حتى مجتمع بأكمله.
ولن يباغثك عاقل بالسؤال لماذا هذه الطبقة تقوم باحتجاج أو لماذا عمال هذه الشركة أو تلك ينظمون وقفات احتجاجية لأن الاجابة بكل بساطة أنهم حتما يطالبون بما يرونه حقوقا لهم.
أعرف أنك وأنت تقرأ هذه الأسطر طال انتظارك لكلمة 'لكن' وعليه لن تنتظر كثيرا. لكن احتجاجات التلاميذ المتصاعدة بالمغرب ،وجب... بل يجب التوقف عندها لأسباب ومعطيات عدة يمكن أن نتوقف عند بعضها دون حصرها :
أولا التلاميذ بكل بساطة هم رجال ونساء الغد، وحين يحتجون فذلك استشعار مبكر لخطر ما. والخطر هنا قد يبدو تافها في عيون الكبار لكنه بمنطق الصغار تجاوزا هو أمر عظيم وجلل. 
قد يبدو موضوع الساعة اتفه من أن تضيع في سبيله ساعات من التحصيل والمعرفة والعلم قد يندم عليها فلذات أكبادنا لاحقا. وقد يكون من الأهمية بالنسبة لهم كأول اختبار في شق عصا الطاعة للوطن الذي قرر فجأة بل قررت حكومته للدقة أن تعبث في أهم ما يملك الإنسان أصلا: "الوقت". وعليه استشعر الصغار خطورة ذلك فكان أن قاموا بالاحتجاج وبالمناسبة لست هنا لتقييم هذا القرار سواء بالايجاب أو السلب لكن هي محاولة لمعرفة من يلام في وصول الصغار للاحتجاج وهل كانت المسوغات كافية لذلك. 





في دول كثيرة تحسب نفسها ديمقراطية لا يأخذ الناس بالقرارات الجاهزة على حين غرة بل يتم استفتاؤهم.. فموضوع كزيادة ساعة أو نقصانها لا يحدده ساسة بل يعرض على الشعب أو على ممثليه في البرلمان وذاك اضعف الإيمان..
بالمحصلة احتجاجات الصغار جرس انذار يجب الانتباه له والتوقف عنده فهؤلاء فئة مندفعة ويسهل جدا استدارتها يمينا أو يسارا ويسهل الركوب على احتجاجاتها البسيطة وحرفها عن مسارها وقد تستدرج لصدام مع الأمن وهو ما يعتقد أنه تم بالفعل ولو في حالات معزولة حتى اليوم.
و الذي ومن المؤكد أن ابناءه أنفسهم قد يكونون ضمن المحتجين...
التلاميذ في النهاية مكانهم فصول الدراسة وعلى من لعب في ساعتهم أن يعاود التفكير مرتين حتى لا تضيع ساعة الجميع في غفلة من الجميع..

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا