لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         الموقوف أبدى مقاومة عنيفة لرجال الشرطة: فرقة الدراجين بكلميم توقف شخصا مبحوثا عنه من أجل السرقة و الضرب و الجرح (صورة الضحية)             تفكيك معمل سري لصنع ''الماحيا'' ببوجدور و إيقاف صاحبه             أمن العيون يوقف سبعة أشخاص مبحوث عنهم في يوم واحد             انطلاقة أشغال مشروع تهيئة فضاء عمومي بجماعة أباينو بإقليم كلميم             الجمعية التنموية لمدربي السياقة و محبي السلامة الطرقية بالعيون تنظم نشاط ميداني بالسلامة الطرقية             اختفاء مستشار جماعي بإقليم كلميم مطلوب لدى الفرقة الوطنية… و الحديث عن مغادرته للتراب الوطني             إيقاف لص متخصص في سرقة محلات تجارية بالعيون             اعتقال ثلاثيني بتهمة محاولة هتك عرض طفلة بالعيون             سلطات العيون تبعد اسبانيا بسبب انتمائه لتيار معادي للوحدة الترابية للمملكة             رئيس الحكومة: هدفنا استفادة العالم القروي من ثمار التنمية             و أخيرا: تعيين طبيبة و ممرضين بالمكتب الجماعي لحفظ الصحة بكلميم             شخص يضرم النار في نفسه يستنفر أمن طانطان             في انتظار بلاغ رسمي : أمن العيون يوقف شخصا بتهمة الانتماء إلى تنظيم إرهابي             المجلس الإقليمي لسيدي افني يعقد دورته العادية لشهر يناير و يصادق بالإجماع على نقط جدول الأعمال السبعة             البرلماني الاتحادي '' محمد الحبيب نازومي '' يوجه سؤال كتابي لوزير التعليم حول وضعية قطاع التربية و التكوين بجهة كلميم وادنون (وثيقة)             أمحيريش" .. أشهر أسواق الإبل في الصحراء منذ ثلاثة قرون            عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الخميس 17 يناير 2019 | 08:43صباحا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 14 مارس 2018 الساعة 03:28

المغرب ثاني بلد إفريقي يتوفر على الآلة المتطورة لمعالجة الأورام السرطانية





آش واقع/ ماروك دايلي

تؤكد أرقام وإحصائيات صادرة عن وزارة الصحة سنة 2017 ، ان المغرب يسجل سنويا وللأسف نحو 40 ألف حالة إصابة جديدة بمرض السرطان بمختلف أنواعه وإشكاله ، وهو ما كان يستدعي العمل على تطوير المنظومة الصحية لمواجهة هدا الخطر الذي يتهدد المجتمع المغربي كما يتهدد المجتمع العالمي ولعل حالات الوفيات بسبب المرض الخبيث في تزايد مستمر.

المغرب واكب التطور الطبي والعلمي في مجال الحد من انتشار السرطان من خلال التكفل بأكثر من 200 ألف حالة إصابة بداء السرطان واستفادة أكثر من مليون ونصف امرأة من خدمات الكشف عن سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم كما ان الشراكة القائمة بين وزارة الصحة ومؤسسة لالة سلمى للوقاية وعلاج السرطان ساهمت بدورها في التوعية والحد من أمراض السرطان من خلال  إنشاء وتجهيز  مراكز جهوية لعلاج السرطان بعدد من مراكز الجهة المغربية  ، والقطاع الخاص بدوره يساهم في العملية من خلال خلق مصحات خاصة لمعالجة الأورام السرطانية والتي تستثمر اموال مهمة في المجال ايمانا منها باهمية المساهمة في عمليات العلاج والتحسيس والتوعية ومن اهمية تمكين المواطن المغربي الدي يعاني من الاورام السرطانية من التطور العلمي الحاصل في المجال ، حيث انه  تم تقديم يوم 10 مارس الجاري بالمصحة المختصة المنارة بمراكش  اخر التكنولوجيات الحديثة في علاج الأمراض السرطانية والمتمثلة في Truebeam Novalis STX TM  وهي تقنية جديدة تساهم في معالجة جميع الاهداف الثابتة والمتحركة المنفردة او المتعددة مهما كانت احجامها ودلك خلال حصص اقل وبدقة تصل الى 10 مليمترات ، واعتبر الدكتور علي الطاهري المتخصص في الانكولوجيا الى ان هده التقنية فعالة وتساهم في التخفيف على المريض من تكاليف وحصص العلاجات العادية كما انها تقنية تساهم من رصد الورم بشكل مباشر دون الحاجة الى وصول الاشعة للانسجة السليمة المحيطة بالورم وهدا يضيف الدكتور الطاهري مهم للحفاظ على صحة المريض وهي الة تستعمل في حالات دقيقة فقط ، من جهته الدكتور عزيز عمور الاخصائي في علاج الاورام بالاشعة على ان التطور العلمي الحاصل في المجال يستوجب منا جميعا مواكبته والاستفادة منه لانه تطور فعال وللحمد هده الالة الجديدة التي تعد الاولى في المغرب والثانية بإفريقيا والتي كلفت قيمة اسثتمارية مالية في حدود 50 مليون درهم ستساهم لا محالة من معاناة المرضى المغاربة من الاورام السرطانية خاصة المعقدة وستقدم لهم علاجات فعالة وللحمد يضيف الدكتور عمور ان العلاجات بهده الالة وان كانت تكلف نحو 60 الف درهم للشخص الواحد وهي الاقل مقارنة بالجارة فرنسا مثلا فمخالف التامينات الصحية تتكلف بها حتى نسبة 100 في المئة وهدا شيء جميل ومشجع حتى للمرضى المصابين بالاورام السرطانية فقط الاشكال الذي يقلقنا هو بالنسبة للاشخاص المصابين بالاورام السرطانية والدين لا يتوفرون على تغطية صحية بالمرة او يتواجدون بالمناطق النائية جغرافيا ويستعصى تنقلهم لكنه كلنا امل في المستقبل القريب.

التطور العلمي في مجال مكافحة الأورام السرطانية يؤكد على ان الجهود تبدل من اجل الحد من المرض الخبيث الدي يستاثر باهتمام كل الخبراء في المجال الطبي وهو ما تم التكيد عليه خلال المؤتمر الدولي العلمي حول المستجدات العلاجية للاورام الدماغية الدي اقيم على هامش تقديم التقنية الجديدة المعالجة للسرطان بمراكش والتي ستغطي الاقاليم الجنوبية بالكامل.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا