لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         قالتها الصورة: ولد الرشيد يقود حملة في عز رمضان لتحرير الملك العمومي في العيون             ترمضينة هاذي : اصطدام ل 3 سيارات أجرة ودراجة نارية في سطات( فيديو)             بعدما وصل ثمنه رقم قياسي .. مغاربة يقاطعون السمك ويطلقون حملة '' خليه يخناز '' و ''خليه يعوم ''             مؤسسة قطرية توزع إعانات رمضانية على ساكنة الشاطىء الأبيض بكلميم             عاجل: العثور على الطفلة '' غزال '' المختفية بالدارالبيضاء… و هذه التفاصيل …             تلميذ ببرشيد يصطحب حمارا للثانوية التي يدرس بها… و هذا رد مديرية التعليم بالإقليم             هذا ما أعلنت عنه النقابات التعليمية الخمس بخريبكة بخصوص الأستاذ المعتقل على خلفية تعنيف تلميذته ( بيان )             إيقاف قاصرة و أشخاص آخرين بكلميم من بينهم مبحوث عنه بموجب أربع مذكرات بحث من أجل المخدرات             إحباط محاولة للهجرة السرية من شاطئ فم الواد بالعيون ساعة الإفطار             جمعية الانوار للأعمال الاجتماعية تنظم قفة رمضان 1439             ها اللجنة اللي عينو باش تشرف مؤقتا على تسيير جهة كلميم وادنون ( وثيقة)             خطير....عرض وبيع اللحوم الحمراء و البيضاء و الأسماك في ظروف تهدد صحة المواطنين بكلميم             ترقية استثنائية... لمفتش شرطة فَقَدَ حاسة البصر أثناء مزاولته لمهامه             وكالة الزواج تحفة العروس تنظم لأول مرة في المغرب ''قافلة الزواج             فهم تسطى فوادنون: الطالب اللي مات في أحداث كلية أكادير من '' كلميم '' و شبيبة حزب الأحرار فالعيون هي اللي عزات عائلتو و استنكرت حادت مقتل ديالو ( بيان)             قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            الوزير حصاد يقصف بسلاح الداخلية النائمون وراء المكاتب            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين           
الخميس 24 مايو 2018 | 15:47عصرا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 4 أبريل 2018 الساعة 12:05

رئيس الحكومة: سنغلق أبواب الفساد ونوافذه


آش واقع/ متابعة

 

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، إن لدى حكومته «إرادة سياسية قوية للمضي قدما في تنزيل ورشات تخليق الحياة العامة، ومكافحة الفساد وإغلاق أبوابه ومنافذه».

وأضاف العثماني أن الفساد يعيق التقدم والتنمية، ويتسبب في فقدان نقاط من الناتج الداخلي الخام، مشيرا إلى أن «الكشف عن الفساد يحتاج إلى خبرات ورؤية واضحة، واستراتيجية تشارك فيها جميع الجهات لأن هذا الورش يفرض الاستمرار، والتوقف يعني السقوط».

وجاءت تصريحات العثماني خلال استقباله مساء أول من أمس بملحقة رئاسة الحكومة في الرباط، طلبة أول فوج «ماستر الكشف والوقاية من الجريمة المالية»، التابع لكلية الحقوق بعين الشق الدار البيضاء، الذي اعتبر الأول من نوعه في العالم العربي، وفي أفريقيا.

وأوضح العثماني أن مكافحة الفساد لا تكون بالشعارات، بل بالإنجازات العملية والواقعية، والاستعانة بالخبرات في المجال.

وصنفت منظمة الشفافية الدولية «ترانسبارنسي» المغرب في الرتبة الـ81 في مؤشر إدراك الرشوة من أصل 180 دولة شملها التقرير، متقدما بتسع مراتب، إذ كان يحتل المرتبة 90 خلال 2016.

وقالت المنظمة في تقريرها الأخير، إنه رغم الجهود الحكومية، فإن المغرب لا يزال يحتل «مرتبة متدنية في محاربة الفساد»، موضحة أن «هذه المؤشرات تدق ناقوس الخطر، إذ تصنف المغرب في خانة الدول ذات الرشوة المزمنة». ودعت إلى اعتماد إجراءات ملموسة للحد من الرشوة، عبر إشعار المسؤولين بأنهم عرضة للمحاسبة، وتطبيق القانون، قصد منح المواطنين شعورا بالتغيير الفعلي الذي يشهده بلدهم في هذا المجال.

ونوه رئيس الحكومة بطلبة ماستر الكشف والوقاية من الجريمة المالية، داعيا القائمين على قطاع التعليم العالي إلى تكثيف مثل هذه التكوينات، خاصة أن الجامعة المغربية يمكنها أن تبرز وتكوّن وتبدع وتتفوق في مختلف التخصصات.

وشدد العثماني على القول إن التكوين يبقى مدخلا أساسيا لمعالجة الإشكالات التي تعرفها البلاد: «فالتكوين الجيد مفتاح التقدم، والذي يهمنا هو الإبداع في التكوين، الذي يدخل في إطار الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، التي نحن الآن بصدد وضع آليات لتنفيذها على أرض الواقع».

وكانت الحكومة قد أعلنت في وقت سابق أن اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد ستعقد اجتماعها في غضون شهر، وذلك بعد أن أنهت جميع اللجان الفرعية إعداد تقاريرها، كما كشفت عن وجود عشرات من المسؤولين المتابعين بتهمة الفساد، وأن ملفاتهم معروضة على القضاء، وذلك سعيا منها لتغيير القناعة السائدة داخل المجتمع المغربي بأن المسؤولين الكبار الذين تورطوا في قضايا الفساد يظلون في منأى عن المحاسبة، ويفلتون من العقاب.

وأطلقت الحكومة السابقة، برئاسة عبد الإله ابن كيران، قبل أيام قليلة من انتهاء ولايتها، الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، تمتد على مدى عشر سنوات، وذلك بعد إقرار فشل كل المشروعات السابقة في التقليص من هذه الآفة. وأعلن أنها أعدت بناء على خلاصات التقارير الوطنية والدولية، إضافة إلى الاعتماد على مقارنة تجارب 11 دولة.

 المصدر / الشرق الأوسط





 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا