لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         دركي ينهي حياته بسلاحه الوظيفي ببرشيد             تحالف حقوقي بالصحراء يثور ضد قطاع الصحة بإقليم العيون ( بيان)             تلميذ يقتل زميله بواسطة السلاح الأبيض بسبب الغش في الامتحانات بقلعة السراغنة             إيقاف ثمانية أشخاص في يوم واحد بالعيون             قالتها الصورة: الرحل القادمين من آسا الزاك يحتجون أمام ولاية كلميم بعد منعهم من رعي مواشيهم بالأراضي الفلاحية بمنطقة سيدي افني             السيبة ديال ولاد لفشوش: ابن مستشار ملكي يدخل بسيارته رفقة صديقته حتى درج الطائرة بمطار محمد الخامس             بتعاون مع المجلس الجماعي و شركة أوزون : شباب كلميم يتطوع لتنظيف مقبرة             عاجل : كلميم تهتز على وقع جريمة قتل شاب عشريني...و هذا مصير القاتل             الغرفة و مديرية الفلاحة ضاربين الطم: استمرار نفوق رؤوس الإبل بالشاطىء الأبيض بكلميم بسبب داء «السعار»             خطير بالصور..العثور على سحر به طلاسم غريبة و صور لمنتخبين بطانطان مدفونة بمقبرة الشيخ محمد الأغظف             عاجل : سرقة 15 مليون سنتيم أمام وكالة بنكية بالعيون             صباح اليوم الاثنين : حادثة سير في الطريق الوطنية رقم 1بين كلميم وتوتلين في اتجاه تزنيت             إيقاف مواطنة مغربية بمطار العيون حاولت الهجرة بجواز مزور             الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان تقاضي قيادة البوليساريو بسبب مقتل صحراوي بمخيمات تندوف             اليهود يوزعون الإعانات على الأسر المعوزة بمراكش ( فيديو)             قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            الوزير حصاد يقصف بسلاح الداخلية النائمون وراء المكاتب            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الأربعاء 20 يونيو 2018 | 07:53صباحا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 12 أبريل 2018 الساعة 15:53

العثماني: تعبئة المغرب لقضيته الوطنية مستمرة





آش واقع/ الرباط

 

قال رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، إن المغرب مستمر في التعبئة من أجل قضية وحدته الترابية والوطنية، وأن صرخة المملكة ضد تجاوزات الانفصاليين تقاسمتها الأمم المتحدة من خلال مطالبة الجبهة بالانسحاب من الكركرات وعدم المساس بالوضعية الحالية والمستمرة في المنطقة العازلة.

واعتبر رئيس الحكومة، خلال افتتاحه الاجتماع الأسبوعي للمجلس الحكومي المنعقد يوم الخميس 12 أبريل 2018، أن التقرير الأخير للأمين العام للأمم المتحدة كان في عمومه إيجابيا، وأنه استجاب لمطلب المغرب المتمثل في عدم تغيير الوضع بالمنطقة العازلة، مشيرا إلى أن "موقف جلالة الملك كان قويا ووثق برسالة سامية إلى الأمين العام للأمم المتحدة حذره فيها ووضح له فيها موقف المغرب، فجلالة الملك"، يضيف رئيس الحكومة، "أخذ الأمر بمحمل الجد، بحكم أن التطورات التي بدأت كانت ستكون خطيرة في المرحلة المقبلة لولا الموقف الصارم للمغرب المدافع عن حقوقه وعن سيادته في المنطقة التي يجب أن تبقى منطقة عازلة حقيقة".

كما جدد رئيس الحكومة التذكير بموقف المغرب الرافض لكل محاولات التحويل لبعض الوحدات والبنايات المدنية أو الإدارية، أو استقبال السفراء فيها، على اعتبار أن هذه الممارسات "مرفوضة تماما وتخالف الاتفاقيات الموجودة وتخالف ما اتفق بشأنه مع الأمم المتحدة وبالتالي فإن المغرب اتخذ موقفا صارما ولا يمكن أن يقبل ذلك الوضع"، يوضح رئيس الحكومة الذي أشار إلى تحرك الدبلوماسية المغربية على جميع المستويات ومع جميع الأطراف، وإلى تواصل التحرك الشعبي.

وفي هذا الإطار، نوّه رئيس الحكومة بالمبادرة التي قامت بها الأحزاب السياسية المغربية من خلال زيارتها التاريخية إلى مدينة العيون، والتوقيع على إعلان العيون بحضور المنتخبين المحليين والجهويين والأعيان والشيوخ وقدماء المحاربين، وممثلي مختلف جمعيات المجتمع المدني.

ووصف رئيس الحكومة لقاء العيون ب «المهيب، لذلك، أريد هنا أن أشكر الجميع لأن اللقاء وجه رسالة واضحة على أن الشعب المغربي في مثل هذه القضايا لا يعرف لا الأغلبية ولا المعارضة، ولا يعرف الاختلافات، بل اجتمع الجميع وأجمع وتضامن ليوجه هذه الرسالة التحذيرية إلى خصوم الوحدة الترابية، وهذا ليس ببعيد وليس غريبا على خلق المغاربة الذين يتوفرون على وطنية 

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا