لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         العثماني: نقارب حل مشاكل المواطنين بمنطق وطني جامع وليس بمنطق حزبي             صورة الأسبوع: مواطن يحتج أمام مقر باشوية الزاك             رئيس الحكومة : نتواصل بصدق مع الجهات ونحتاج للاترقاء بخطابنا السياسي             تماس كهربائي يتسبب في حريق سيارة أجرة بالعيون             كلميم: توقيف عشريني من ذوي السوابق القضائية في ترويج المخدرات وبحوزته قطع من مخدرا الشيرا             سعد الدين العثماني: جهة طنجة تطوان الحسيمة مفخرة لبلادنا             إيقاف شقيقين بسيدي افني بحوزتهما أزيد من كيلوغرام من مخدر الشيرا             شرطة العيون تفك لغز سرقة سيارات '' الميرسيديس '' بطانطان             نشرة إنذارية..هكذا ستكون حالة البحر بأكادير وإفني وطانطان وطرفاية(وثيقة)             إنقاذ 30 بحارا من الغرق بسواحل طرفاية إثر جنوح مركب للصيد التقليدي             حجز وإتلاف مواد منتهية الصلاحية بآسا             العثماني: الحفاظ على السيادة الترابية والوطنية لا يقبل المساومة والتساهل             الحموشي ينوه بضابط شرطة رفض تلقي رشوة من مهرب ذهب بفاس (صورة )             عاجل: أمن كلميم يعثر على سيارة مرسيدس مسروقة بانزكان             تعزيز شبكة الإنارة العمومية بدواوير جماعة أباينو بإقليم كلميم             أمحيريش" .. أشهر أسواق الإبل في الصحراء منذ ثلاثة قرون            عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الأحد 20 يناير 2019 | 04:41صباحا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 13 أبريل 2018 الساعة 11:54

عندما يعترف التلميذ لأستاذه بالجميل…


آش واقع/ متابعة

في بادرة طيبة هي الأولى من نوعها وبعد انفصال دام أكثر من عشرين سنةً أقدم مجموعة من قدماء مجموعة مدارس أيت علي وحسو بإقليم زاكورة جنوب شرق المغرب بتنظيم حفل تكريم لأساتذتهم الذين انقطعت صلتهم بهم أكثر من عقدين من الزمن. عمد هؤلاء التلاميذ على شق كل الطرق للوصول إلى أساتذتهم بعض انقطاع أخبارهم. 
نظم الحفل بساحة المدرسة المركزية بحضور وازن من أطياف المجتمع ومنابر إعلامية محلية ووطنية، وضيوف ومسؤولين في المنطقة، ونوه كل من الحاضرين والضيوف والأساتذة الدين تم تكريمهم بقيمة المبادرة، لكونها طفرة نوعية ترسخ ثقافة العرفان بالجميل، وتنسج كبادرة تربوية في الإسهام في إرجاع الإعتبار لمكانة الأستاذ. خاصة ونحن نسمع عن توالي ظواهر غريبة عن المدرسة المغربية في الآونة الاخيرة، وصلت ببعض التلاميذ إلى حد الإعتداء على أساتذتهم وإشهار السلاح الأبيض في وجوههم. تخلل الحفل فقرات فنية فولكلورية ولوحات كان أبطالها تلاميذ مدارس المنطقة، ومن بين فقرات الحفل التكريمي كذلك كلمات مهنئة ومنوهة بالمبادرة من المدعوين، واتصالات من قدماء المدرسة من خارج الوطن. في الأخير أردف الحفل بتوزيع الجوائز على المتفوقين بمدارس أيت حدو وأيت ايشو وأيت علي وحسو، وتقديم جوائز تحفيزية للطالبات اللواتي استكملن دراستهن الجامعية، وكمسك الختام كان الحضور الذي حج بغزارة للحفل مع توزيع شواهد الشكر والعرفان والهدايا على الأساتذة، بعدها استمع الحاضرون لشهادات الأساتذة في المبادرة وفِي خصال أهل المنطقة، شهادات نوهت بمشاعر غالبت فيه الدموع الكلمات بمكانة هذه البادرة في قلوب رجال التعليم.





يذكر أن هذه المبادرة جاءت بعد أن أقدم الأستاذ لحسن بنقدور وهو واحد من قدماء التلاميذ رفقة بعض زملاء الدراسة من جيله بالبحث عبر مواقع التواصل ومديريات وزارة التربية الوطنية عن بعض من أساتذة التسعينات بالمنطقة

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا