لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         دركي ينهي حياته بسلاحه الوظيفي ببرشيد             تحالف حقوقي بالصحراء يثور ضد قطاع الصحة بإقليم العيون ( بيان)             تلميذ يقتل زميله بواسطة السلاح الأبيض بسبب الغش في الامتحانات بقلعة السراغنة             إيقاف ثمانية أشخاص في يوم واحد بالعيون             قالتها الصورة: الرحل القادمين من آسا الزاك يحتجون أمام ولاية كلميم بعد منعهم من رعي مواشيهم بالأراضي الفلاحية بمنطقة سيدي افني             السيبة ديال ولاد لفشوش: ابن مستشار ملكي يدخل بسيارته رفقة صديقته حتى درج الطائرة بمطار محمد الخامس             بتعاون مع المجلس الجماعي و شركة أوزون : شباب كلميم يتطوع لتنظيف مقبرة             عاجل : كلميم تهتز على وقع جريمة قتل شاب عشريني...و هذا مصير القاتل             الغرفة و مديرية الفلاحة ضاربين الطم: استمرار نفوق رؤوس الإبل بالشاطىء الأبيض بكلميم بسبب داء «السعار»             خطير بالصور..العثور على سحر به طلاسم غريبة و صور لمنتخبين بطانطان مدفونة بمقبرة الشيخ محمد الأغظف             عاجل : سرقة 15 مليون سنتيم أمام وكالة بنكية بالعيون             صباح اليوم الاثنين : حادثة سير في الطريق الوطنية رقم 1بين كلميم وتوتلين في اتجاه تزنيت             إيقاف مواطنة مغربية بمطار العيون حاولت الهجرة بجواز مزور             الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان تقاضي قيادة البوليساريو بسبب مقتل صحراوي بمخيمات تندوف             اليهود يوزعون الإعانات على الأسر المعوزة بمراكش ( فيديو)             قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            الوزير حصاد يقصف بسلاح الداخلية النائمون وراء المكاتب            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الأربعاء 20 يونيو 2018 | 07:53صباحا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 13 أبريل 2018 الساعة 11:54

عندما يعترف التلميذ لأستاذه بالجميل…


آش واقع/ متابعة

في بادرة طيبة هي الأولى من نوعها وبعد انفصال دام أكثر من عشرين سنةً أقدم مجموعة من قدماء مجموعة مدارس أيت علي وحسو بإقليم زاكورة جنوب شرق المغرب بتنظيم حفل تكريم لأساتذتهم الذين انقطعت صلتهم بهم أكثر من عقدين من الزمن. عمد هؤلاء التلاميذ على شق كل الطرق للوصول إلى أساتذتهم بعض انقطاع أخبارهم. 
نظم الحفل بساحة المدرسة المركزية بحضور وازن من أطياف المجتمع ومنابر إعلامية محلية ووطنية، وضيوف ومسؤولين في المنطقة، ونوه كل من الحاضرين والضيوف والأساتذة الدين تم تكريمهم بقيمة المبادرة، لكونها طفرة نوعية ترسخ ثقافة العرفان بالجميل، وتنسج كبادرة تربوية في الإسهام في إرجاع الإعتبار لمكانة الأستاذ. خاصة ونحن نسمع عن توالي ظواهر غريبة عن المدرسة المغربية في الآونة الاخيرة، وصلت ببعض التلاميذ إلى حد الإعتداء على أساتذتهم وإشهار السلاح الأبيض في وجوههم. تخلل الحفل فقرات فنية فولكلورية ولوحات كان أبطالها تلاميذ مدارس المنطقة، ومن بين فقرات الحفل التكريمي كذلك كلمات مهنئة ومنوهة بالمبادرة من المدعوين، واتصالات من قدماء المدرسة من خارج الوطن. في الأخير أردف الحفل بتوزيع الجوائز على المتفوقين بمدارس أيت حدو وأيت ايشو وأيت علي وحسو، وتقديم جوائز تحفيزية للطالبات اللواتي استكملن دراستهن الجامعية، وكمسك الختام كان الحضور الذي حج بغزارة للحفل مع توزيع شواهد الشكر والعرفان والهدايا على الأساتذة، بعدها استمع الحاضرون لشهادات الأساتذة في المبادرة وفِي خصال أهل المنطقة، شهادات نوهت بمشاعر غالبت فيه الدموع الكلمات بمكانة هذه البادرة في قلوب رجال التعليم.





يذكر أن هذه المبادرة جاءت بعد أن أقدم الأستاذ لحسن بنقدور وهو واحد من قدماء التلاميذ رفقة بعض زملاء الدراسة من جيله بالبحث عبر مواقع التواصل ومديريات وزارة التربية الوطنية عن بعض من أساتذة التسعينات بالمنطقة

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا