لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         من العيون…حالة إنسانية مستعجلة تناشد أصحاب الخير             تفكيـك عصابـة سطـو بأسلحـة بالداخلة             وجدة: إيقاف 4 أشخاص مشتبه فيهم بحوزتهم قنينات غاز مسيل للدموع و عصي كهربائية             انتخاب '' حكيم بنشماس '' أمينا عاما لـ '' البام'' خلفا لإلياس العماري             مقال رأي : كم يلزم الإدارة العامة للأمن الوطني من اعتذارات…؟             هادشي لي بقا : جريدة '' إلياس العماري '' تهين ساكنة جهة كلميم وادنون ( غلاف العدد )             جريمة قتل في عز رمضان : أستاذة تقتل جارها في مراكش             الحموشي يستقبل '' مول التريبورتور'' ضحية سلوكات ضابط شرطة بالبيضاء ( فيديو)             إيقاف شخص بتهمة اعتراض السبيل والسرقة بكلميم             هل سيعلن موقفه من قرار توقيف مجلس الجهة: حزب الاستقلال بكلميم يدعو مناضليه لاجتماع طارئ يوم غد السبت …             تفرج يا وزير الصحة…!!! فضيحة ... مريض يتعرض للسرقة بالمستشفى             مندوبية السجون توضح حيثيات إصابة سجين بالعيون( بلاغ )             علاش المعارضة فمجلس جهة كلميم وادنون صرطات لسانها و ضربات الطم قدام قرار توقيف مجلس الجهة ..؟؟؟             عاجل : '' الحموشي'' يوقف ضابط شرطة بالبيضاء بسبب واقعة '' مول التريبورتور ''             هل يفتح '' الحموشي '' تحقيقا في هذه الواقعة..( فيديو)             قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            الوزير حصاد يقصف بسلاح الداخلية النائمون وراء المكاتب            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الأحد 27 مايو 2018 | 23:02 ليلا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 27 أبريل 2018 الساعة 22:41

مجلس الأمن يأمر البوليساريو بإخلاء المنطقة العازلة





آش واقع/ و م ع 

أعرب مجلس الأمن الدولي عن "قلقه" بشأن تواجد عناصر جبهة البوليساريو في منطقة الكركرات بالصحراء، وأمر الجماعة الانفصالية بإخلاء هذه المنطقة التي تقع في المنطقة العازلة ''على الفور".

وجاء في قرار مجلس الأمن رقم 2414، الذي مدد مهمة بعثة المينورسو إلى غاية 31 أكتوبر 2018، أن المجلس "يعرب عن قلقه لتواجد جبهة البوليساريو في المنطقة العازلة بالكركرات ويدعو إلى انسحابها الفوري" من هذه المنطقة.

وحظي هذا القرار بتأييد 12 عضوا وامتناع ثلاثة عن التصويت، فيما لم يسجل أي رفض. وأعرب مجلس الامن عن "قلقه" إزاء إعلان البوليساريو عن نقل بعض ما يسمى ب"منشآت إدارية" إلى بير لحلو، شرق منظومة الدفاع، مطالبا ميليشيات الانفصاليين بـ"الامتناع عن مثل هذه الأفعال المزعزعة للاستقرار".

وفي معرض إشارته إلى مناورات البوليساريو، أبدى المجلس أيضا "قلقه إزاء انتهاكات الاتفاقات القائمة، داعيا الأطراف إلى احترام التزاماتها ذات الصلة والامتناع عن أي عمل من شأنه زعزعة استقرار الوضع أو تهديد مسلسل الأمم المتحدة".

وخلافا للأمر الموجه من قبل المجلس للبوليساريو، حرصت الهيئة التنفيذية للأمم المتحدة على "الإقرار برد المغرب المتزن على الانشغالات الأخيرة المتعلقة بالمنطقة العازلة".

ويجدد المجلس التأكيد على ضرورة الاحترام الكامل للاتفاقات العسكرية مع المينورسو بخصوص وقف إطلاق النار، كمايطلب من الأطراف الالتزام التام بهذه الاتفاقات.

ويقر النص، في هذا السياق، بأن "بعض القضايا الأساسية المتعلقة بوقف إطلاق النار وبالاتفاقات ذات الصلة لا تزال قائمة". داعيا الأطراف إلى "اتخاذ التدابير اللازمة لضمان سلامة وحرية التنقل وتمكين الأمم المتحدة والأفراد التابعين لها، على الفور، من القيام بمهامهم، وفقا للاتفاقات السارية".

وتأتي هذه الدعوة في سياق يطبعه التوتر بين بعثة المينورسو والبوليساريو، والتي كانت عناصر مسلحة تابعة لها، اعترضت في 16 مارس الماضي فريقا من المراقبين العسكريين التابعين للبعثة الأممية، وأطلقت طلقات نارية تحذيرية لمنع أعضاء بعثة الأمم المتحدة من توثيق الانتهاكات المتعددة للميليشيات الانفصالية في هذه المنطقة شرق منظومة الدفاع، كما سبق أن أعلن ذلك المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك.

وكان المتحدث باسم الامم المتحدة قد صرح بأن " بعثة المينورسو أبلغت مجلس الأمن أنه في 16 مارس، ببلدة تيفاريتي، أنه تم اعتراض مراقبين عسكريين تابعين للمينورسو أثناء الخدمة من قبل عناصر مسلحة لجبهة البوليساريو، الذين أطلقوا طلقات نارية تحذيرية".

وسبق للأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أن أعرب من جانبه، عن "أسفه لكون الاحترام الذي كانت تحظى به رموز الأمم المتحدة في السابق، حتى من قبل الجماعات المسلحة، بدأ يتلاشى مع مرور الوقت، ما يجعل "موظفينا اليوم مستهدفين تحديدا بسبب الصفة التي يحملونها".

وكتب غوتيريس على حسابه في موقع "تويتر"، بمناسبة إحياء ذكرى موظفي الأمم المتحدة الذين قتلوا بين عامي 2016 و2017، "يتم استهداف موظفي الأمم المتحدة بشكل منتظم من قبل أولئك الذين يعارضون السلام".

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا