لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         تجاوزت قيمتها 12 مليار درهم: بإقليم كلميم تدشين وإعطاء انطلاقة عدة مشاريع تنموية المبرمجة بمناسبة عيد العرش المجيد… جزء مهم منها من أجل فك العزلة عن العالم القروي و تأهيل المجال الحضري             عضة كلب '' مسعور'' ترسل شخصين من قرية تغمرت بكلميم إلى المستعجلات             قالتها الصورة: العصّارات المتنقلة … مشروع فردي لشاب يتحدى البطالة في كلميم             بدعم من ولاية كلميم: قافلة طبية متعددة الاختصاصات لفائدة ساكنة الوسط القروي بإقليم كلميم             النقابة الوطنية للصحافة المغربية تعلن عن مؤازرتها للزميل '' حميد المهداوي '' وتعبر عن قلقها من استفزازات مدير '' لاماب '' (بلاغ)             بلاغ من الخارجية المغربية حول اتفاق الصيد مع الاتحاد الأوروبي             اختفاء فتاة قاصر بمرسى العيون و التحقيق يقود إلى إيقاف شخصين احتجزا قاصرتين             تعزية في وفاة والدة الأستاذ '' عبد الكريم الشافعي '' الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بأكادير             سؤال محرج و مطروح في كلميم: واش المنتخبون خصوم بلفقيه غادي يحضرو مهرجان أسبوع الجمل و لا غير فارعين ريوسنا بسيدي الهضري             ملف قضائي ساخن ينتظره المراكشيون : الفرقة الوطنية تحقق في خروقات والي مراكش السابق             البرلماني التجمعي '' خربوش '' من كلميم يسائل وزير الداخلية عن ضمان الحق في الاحتجاج السلمي             إيقاف شخص يروج المخدرات بميناء الداخلة             وفاة الممرضة السابقة '' الباتول الركراكي '' التي أحبت العيون وأحبتها ساكنة العيون (صورة)             الأمن يضع يده على '' الملثم '' الذي روع السمارة             بالصور: تفكيك عصابة إجرامية تنشط في مجال تزوير وثائق السفر والإقامة واستعمالها في تسهيل وتنظيم عمليات للهجرة الغير الشرعية             عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الأحد 22 يوليو 2018 | 12:23زوالا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 12 ماي 2018 الساعة 20:17

من كلميم : الاتحادي '' عمر أبكير '' يكتب : عائلة ال بوعيدا ورهان التاريخ ..


بقلم : ذ عمر أبكير _ الكاتب الإقليمي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بكلميم

إن المتتبع لتاريخ منطقة وادنون يحتار فعلا أمام ما شكلته على مر العصور وحدة القبائل ، والجاحد هو من ينكر أن اللبنات الاولى لتشكل ماسمي جبهة البوليساريو كان في هذه الجهة ، بل أن من يحلم أن حل معضلة الصحراء المغربية يمكن أن تكون خارج هذه المنظومة هو واهم .
إن الجهوية بمفهومها المتقدم واستعدادا للمرور للحكم الذاتي الواسع الصلاحيات هو رهين بنجاحها في جهة كلميم وادنون ولايمكن لأهالينا الصحراويين المغاربة أن يثقوا هنالك بمخيمات الحمادة وهم يرون هذا الحلم يجهض بكلميم لأسباب معروفة ، فهل تتخلى عائلة ال بوعيدة عن دورها التاريخي الذي حملته لها قبائل تكنا وتسلم زمام الامر لمن دخلوا السياسة وتدبير الشأن المحلي من الباب الضيق ؟ هل الشعارات التي رفعت في الانتخابات لمحاربة الفساد ولوبياته ، اصبحت شعارات للاستهلاك ليس إلا ؟ .
إن ال بوعيدة ومعهم الشرفاء الذين اختارو ان تبقى أياديهم بيضاء أمام مفترق طريق خطير ، فالاستسلام لرعونة المغضوب عليهم في اوساط ساكنة كلميم وغيرها من مداشر اسا والطانطان وسيدي افني ، أمر خطير للغاية فالحلم الذي تحقق بوصول مثقفين لتسيير الشأن العام داخل جهة كلميم وادنون بقي حلما غير قابل للتحقق بفضل وضع كافة العراقيل أمام العجلة والامر أصبح واضحا بل الرسالة مفهومة من طرف من يهمهم الامر " نحن لانريد مثقفين .. نحن نريد ..." ، فلماذا الانتخابات إذا ؟ وأي ثقة تنتظر في الجانب الاخر من الضفة لتقبل مفهوم الحكم الذاتي . 





إن الصحراويين ليسوا سذجا وليسوا بلداء ، فالاستدراج وتعليق الفشل على أشخاص بأعينهم لن تتقبله هذه العقلية الواعية لأنها تعرف حقيقة أسباب الفشل الذريع ومن وراءه ، إن استمالة عناصر فاشلين غير مرغوب فيهم شعبيا ( والكل يعلم كيف تحصلوا على اصوات الناخبين ) من أجل ضرب مرتكز أساس في كينونة الصحراويين المغاربة سواء في الداخل والخارج أمر مرفوض والعمل على فرض الامر الواقع مرفوض ، وهو ما يجعلنا نتساءل هل تنهي عائلة البوعيدة تعاقدها مع ساكنة وادنون ؟ وهل تعي الدولة أن محاسبة الفاسدين بهذه الجهة من الاولويات قبل ترتيب أية أوراق ، فالشعب يريد محاكمة من ملفاتهم في أدراج المحاكم وقد نتنت رائحتها بسبب الزمن ؟ إن الحكم الذاتي الموسع الصلاحيات ورغم تحييد هذه الجهة لن يتأتى الا بمراجعة صريحة لسياسة الدولة في التعامل مع منطقة وادنون التي شكلت على مر العصور عصب الاستقرار وميزان الولاء للعرش العلوي ، وإن أي تغييب لتاريخ هذه المنطقة ستكون عواقبه جسيمة إذ على المستوى القريب أو البعيد. 
ولال بوعيدة أقول ماقال النبي صلى الله عليه وسلم وقد اجتمع عليه كبار قريش يعرضون عليه الدنيا بماوسعت فقال :القولة المشهورة " والله لو وضعتم الشمس عن يمني والقمر على شمالي ما رجعت عن هذا الامر .. " إنه الناريخ فأياكم ثم إياكم .

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا