لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         إيقاف أحد قتلة السائحتين الأجنبيتين بضواحي مراكش             حالة انسانية بكلميم: أم لـ 3 أطفال مصابة بورم السرطان             هذا ما قاله المدير الجهوي لوزارة الثقافة و الاتصال - قطاع الاتصال - بجهة كلميم وادنون في ندوة نظمها منتدى الجنوب للصحافة             قتل سائحتين بمنطقة الحوز وقطع رأسيهما بعد اغتصابهما بوحشية             تعيين الأستاذ '' كمال محرر '' وكيلا للملك لدى المحكمة الابتدائية بكلميم             يستحق أن نرفع له قبعاتنا احتراما: هذا هو المحامي الذي دافع عن الصحفيين بكلميم في ظل القانون الجديد للصحافة (فيديو)             إصابة رجل شرطة بالعيون بكسر في يده أثناء تدخل أمني لتوقيف شخص مبحوث عنه             عاجل: العثور على جثة ثلاثيني في منزل ببوجدور             تعزية في وفاة عمة الزميل الصحافي '' الحافظ محضار '' مدير المكتب الجهوي لقناة العيون بكلميم             زيرو حصيلة عند ممثلي ساكنة آسا و طانطان: البيجيدي يتصدر حصيلة برلمانيو جهة كلميم وادنون بمجلس النواب             الأمن يكشف عن ضيعة فلاحية بضواحي بوجدور تستغل كقاعدة خلفية لتهريب ‏الكوكايين             إيقاف شخص بحوزته كمية مهمة من مسكر ماء الحياة و مخدر النفحة ببوجدور             حريق بواحة للنخيل بنواحي تغجيجت بإقليم كلميم             ينظم منتدى الجنوب للصحافة والإعلام والمركز المغربي لحقوق الإنسان فرع كلميم مائدة مستديرة بكلميم             بمشاركة قيادي حزبي بجهة كلميم وادنون : '' البيجيدي '' ينظم الندوة الرابعة للحوار الوطني الداخلي بمراكش             عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الأربعاء 19 ديسمبر 2018 | 05:04صباحا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 15 ماي 2018 الساعة 20:45

ناشط جمعوي من كلميم يكتب: ''عزيز الفنكوش''





بقلم : ذ محمد بجكار _ ناشط جمعوي بكلميم

ان تكون رجل اعمال ناجح، ليس بالضرورة ان تصبح سياسيا ناجحا.هذه المقولة تنطبق جملة و تفصيلا على السيد عزيز اخنوش او  "عزيز الفنكوش" كما يحلو للبعض ان يسميه، كناية بالفيلم المصري " الفنكوش، للزعيم عادل امام. و الذي وعد باختراع جديد سيذهل به الجميع .و اراد ان يختار له اسما مميزا، و لما اختلطت عليه الامور، استعان   ب "الفنكوش" الذي جاء على طرف لسانه، وهو الجاهل لمعناه، فبالاحرى ان يستوعبه الاخرون. و مناسبة هذه المقارنة ان من يدعي الزعامة عليه ان يكون على قدرها. او كما يقول المغاربة "على كد كلمتو". 

لن ندخل في السجال الدائر الان حول هذه الشخصية بسبب حرب المقاطعة المعلنة ضده الان.لأن ذلك نقاش وطني صرف . و لكن ما يهمنا في هذا الاطار هو مناقشة علاقة اخنوش بواقع تسيير الشان المحلي بجهة كلميم وادنون. لقد توسمت ساكنة الجهة خيرا في شخصه، و تفاعلت تلقائيا مع حزب التجمع الوطني للاحرار من منطلق الغيرة على ماضي و حاضر و مستقبل وادنون . و شعرت هذه الساكنة بان الحزب و هو يظفر برئاسة الجهة، ان الخلاص من براثين الفساد و زبانيته التي ظلت جاتمة عليها لمدة تقارب العشرين سنة، ات لا محالة. و لكن مع توالي الاحداث تبين ان الساكنة كانت كمن يلاحق السراب، يخاله ماء و ماهو بذلك. 

لن ننكر لبعض مناضلي الحزب حقهم في الدفاع عن ثوابث ظلت راسخة لديهم و هي القرب من الساكنة و الاخلاص للمبادئ التي على اساسها تم انتخابهم، و عدم الدخول مع تجار الانتخابات في لعبة المساومة على مدخرات الجهة، التي يعد الرأسمال البشري اهمها. و مادام الشيء بالشيء يذكر. فانه من اللازم الاشادة  برئاسة جهة كلميم وادنون في شخص رئيسها عبد الرحيم بنبوعيدة و معه قلة من مكتب المجلس- خاصة السيد احمد المتوكل- التي اترت على نفسها الدفاع عن المواطن و لو كلفهم ذلك المناصب. لانهم بكل بساطة لم يكونوا يوما ما من مريديها. أخلصوا لمبادئهم التي شربوا حليبها من اثداء الحرائر الوادنونيات. أقسموا على ان يظلوا اوفياء لقسم ربط الماضي بالحاضر لاستشراف مستقبل زاهر يعيد المجد المفتقد لمنطقة وادنون الذي ظل عصيا عن الاقتحام رغم محاولات يائسة من تتار عصره و حفتر زمانه. عراب الفساد.

و على الرغم من أن رئاسة الجهة كانت على قدر عال من المسؤلية رغم الدسائس المحاكة ضدها من طرف فصيل "معارضة المقاطعة"،التي اقسمت على: "ولو طارت معزة" في ما سمي بالبلوكاج الذي طال الجهة في لعبة شد الحبل، التي مع الاسف ركبه اناس جهلة، فانها ، اي رئاسة الجهة، بالمقابل لم تلقى اي دعم او مساندة ممن ترى فيه القاعدة الحزبية حامي الديار و هو الامين العام للحزب. الذي اقسم بأغلظ الايمان خلال المؤتمر الجهوي الاخير للحزب بكلميم، ان الساكنة ستسمع اخبارا تسرهم عن النهاية التراجيدية لراعي الفساد. لا شيء من كل هذا حصل. لم يتم حتى تفعيل القانون في هكذا ملفات و هو العارف بخبايا الدولة و مؤسساتها و المطلع على علاقة عراب الفساد بمن عملوا على تسمينه كأي خروف عيد من مسؤولين مركزيين و ترابيين. منهم من قضى نحبه سياسيا و منهم من ينتظر . لقد اتضح اننا نحن من كنا أكباش فداء. لاننا وضعنا ثقتنا في رجل ضعيف، احسن ما يتقنه هو لغة الخشب و عبارات المجاملة في التظاهرات و المعارض الفلاحية ، وهو المفروض فيه ان يكون شرسا في القول و الفعل. و ان ينتصر لرئيس منتخب ديمقراطيا تتوفر فيه مواصفات القيادة من مستوى تعليمي عالي جدا، قوة خيالية على المواجهة و الاقناع، و فوق كل هذا نظافة اليد و الذمة. لا ان ينبطح امام عراب فساد كل رصيده المعرفي شواهد مزورة و مال فاسد و "صنطيحة" و جبهة، يعلم الله وحده مصير اولئك الابرياء الذين سقطوا في ايديها و هم الذين يرددون على أنهم مجرد مهربين صغار عند مهرب كبير، لم يجرؤ القضاء على اثارة ملفه حتى الان، و غير ذلك من السوابق كثير .

ان هذا الصمت المطبق من قبل الزعيم، ينم عن شيئين لا ثالث لهما . اما ان له مصالح متقاطعة مع عراب الفساد قد تكون بالدرجة الاولى اقتصادية ، و الغطاء الامثل لصيانة مكتسباتها هو تنويم الساكنة سياسيا، عبر اختلاق وجود الخلاف في الواجهة، و النوم في العسل في الكواليس. اما الثاني وهو اما ان صاحبنا قد يكون رفع الراية البيضاء و عبر عن انهزامه في معركة لم يدخلها اصلا، بل زج بثلة من خيرة ابناء المنطقة ليخوضوها نيابة عنه. فانهم فازوا احتسب النصر له لانه القائد. و انخسروها توارى عن الانظار، مدليا ببيان على انه و فر الدعم اللوجيستيكي. و كفى المؤمنين شر القتال.

و في كلتا الحالتين فالرجل مدان، لأن ما يتم الترويج له حول قوة شخصية اخنوش لم نلمسه في واقعنا المحلي.فلا هو ساهم في حل البلوكاج الجهوي رغم ما يقال عن قرب الرجل من مركز القرار و بانه رجل المرحلة. و لا هو انتصر للساكنة التي وعدها باجثتات عراب الفساد من جذوره، رغم وجود أدلة الادانة التي لا تحتاج الا الى ارادة سياسية و قوة شخصية في تفعيل القانون الذي تريد الساكنة ان يفعل و لو لمرة واحدة في الجهة ضد من اصبح فوق القانون . و الذي كان مجرد "بومبيست"فاذا به اصبح ينازع مول "البومبا".

ان كل هذه المشاهد. تضعنا امام ممثل مبتدئ، لم يحفظ السيناريو جيدا، و لم يحسن الوقوف على المسرح. و حتى الاداء كان مبتدلا. لتنتفي مع كل هذا مواصفات الزعيم. التي طالما حلمت بها فعاليات جهة كلميم وادنون .التي كل قدرها انها بين امرين احلاهما مر.

بين: عزيز و ماهو بعزيز وابن فقيه وماهو بذلك.

 



تعليقاتكم

1- بجكار "اجكر" IJGR مشتاق من كلمة امازيغية "و تعني مفلس" بالداريجة.

المخدوع

اما انا فساسميه "كري حنكو" ونسبةرصيده في لغة سيبوية بدون اعتبار.
ان هدف هده الحملة الخبيثة ضد رمز الامازيغ و رمز الرجل الوطني الناجح و السياسي المحنك المتواضع مع كل طبقات الشعب و الملكي الصادق .لم نسمع عن اي نقد منذ فجر الاستغناء عن الماية حين كان الاقتصاد المغربي بكل اشكاله في شبه ايادي عائلات بن بن بن بن جلون بن كيران بن سودة بنيس بن شقرون عددهم لا يخصى و منهم من اسلم مع الموحدين و كانوا يكدسون ابناك الدول الاوروبية و الامريكية و ختى الاسيوية من مال الشعب المغربي و ضف في هذه الاواخر المساومات من اغنياء الصخراء امثال بوعيدة اهل الدحماني الدرهم الخطاط عدد كبير كانوا في عهد الاستعمالر الاسباني لا يكسبون الا خيمة الى ان اصبخوا اليوم شركاء في البنوك الدولية التي تسير الاقتصاد العلمي لكنلما كان هناك وزير غني بمجهوداته اظهرتم عن انياب العنصورية و الحقد و الخسد. لكن خدعتمونا بالله فانخدعنا لكم . دخلتم الى هدا البلاد باسم نشر الاسلام و ادا بم تنشرون االات الدمار لهدا الشعب؛ العنصورية البغيضة. اللهم اجعل كيدهم في نحورهم. اما اخنوش فهو سيدك ليس بالالقاب او القوة بل بروح المتابرة في الاعمال على نهج اسلافه الامازيغ في مجال التجارة.فمت بغيضك فالاسود لا تتعارك مع الثعالب.

في 20 ماي 2018 الساعة 47 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- كار يحنكو

صحراوي حر

الى الدي في التعليق يأكل الثوم بفم اخنوش.اقول له المقال يتحدث عن الجانب السياسي في الشخصية و ليس الجانب المالي . لان المثل يقول لي بغى يربح المال العام طويل. نحن هنا لا نؤسس لصراع عرقي بل نتحدث عن الكفاءات.ان تعرف واحد زاائد واحد ليس معناه انك تعرف الرياضيات. هذا هو المقصود بالكلام عن اخنوش. النجاح في المال و الاعمال ليس رهينا بالنجاح السياسي. و الا لكانت دول الخليج هي من تملك حق الفيتو الان في مجلس لامن.لانه بكل بساطة المال لا يصنع لا الوجاهة و لا الكاريزما. لان ما يصنعها هو الوفاء للمبادئ وخص الراجل يكون عند كلمتو. الكلام موجه لاخنوش و ليس لصاحبه المحدوع.

في 23 ماي 2018 الساعة 01 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- كار يحنكو

صحراوي حر

الى الدي في التعليق يأكل الثوم بفم اخنوش.اقول له المقال يتحدث عن الجانب السياسي في الشخصية و ليس الجانب المالي . لان المثل يقول لي بغى يربح المال العام طويل. نحن هنا لا نؤسس لصراع عرقي بل نتحدث عن الكفاءات.ان تعرف واحد زاائد واحد ليس معناه انك تعرف الرياضيات. هذا هو المقصود بالكلام عن اخنوش. النجاح في المال و الاعمال ليس رهينا بالنجاح السياسي. و الا لكانت دول الخليج هي من تملك حق الفيتو الان في مجلس لامن.لانه بكل بساطة المال لا يصنع لا الوجاهة و لا الكاريزما. لان ما يصنعها هو الوفاء للمبادئ وخص الراجل يكون عند كلمتو. الكلام موجه لاخنوش و ليس لصاحبه المحدوع.

في 23 ماي 2018 الساعة 07 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- كار يحنكو

صحراوي حر

الى الدي في التعليق يأكل الثوم بفم اخنوش.اقول له المقال يتحدث عن الجانب السياسي في الشخصية و ليس الجانب المالي . لان المثل يقول لي بغى يربح المال العام طويل. نحن هنا لا نؤسس لصراع عرقي بل نتحدث عن الكفاءات.ان تعرف واحد زاائد واحد ليس معناه انك تعرف الرياضيات. هذا هو المقصود بالكلام عن اخنوش. النجاح في المال و الاعمال ليس رهينا بالنجاح السياسي. و الا لكانت دول الخليج هي من تملك حق الفيتو الان في مجلس لامن.لانه بكل بساطة المال لا يصنع لا الوجاهة و لا الكاريزما. لان ما يصنعها هو الوفاء للمبادئ وخص الراجل يكون عند كلمتو. الكلام موجه لاخنوش و ليس لصاحبه المحدوع.

في 23 ماي 2018 الساعة 08 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا