لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         العثماني: نقارب حل مشاكل المواطنين بمنطق وطني جامع وليس بمنطق حزبي             صورة الأسبوع: مواطن يحتج أمام مقر باشوية الزاك             رئيس الحكومة : نتواصل بصدق مع الجهات ونحتاج للاترقاء بخطابنا السياسي             تماس كهربائي يتسبب في حريق سيارة أجرة بالعيون             كلميم: توقيف عشريني من ذوي السوابق القضائية في ترويج المخدرات وبحوزته قطع من مخدرا الشيرا             سعد الدين العثماني: جهة طنجة تطوان الحسيمة مفخرة لبلادنا             إيقاف شقيقين بسيدي افني بحوزتهما أزيد من كيلوغرام من مخدر الشيرا             شرطة العيون تفك لغز سرقة سيارات '' الميرسيديس '' بطانطان             نشرة إنذارية..هكذا ستكون حالة البحر بأكادير وإفني وطانطان وطرفاية(وثيقة)             إنقاذ 30 بحارا من الغرق بسواحل طرفاية إثر جنوح مركب للصيد التقليدي             حجز وإتلاف مواد منتهية الصلاحية بآسا             العثماني: الحفاظ على السيادة الترابية والوطنية لا يقبل المساومة والتساهل             الحموشي ينوه بضابط شرطة رفض تلقي رشوة من مهرب ذهب بفاس (صورة )             عاجل: أمن كلميم يعثر على سيارة مرسيدس مسروقة بانزكان             تعزيز شبكة الإنارة العمومية بدواوير جماعة أباينو بإقليم كلميم             أمحيريش" .. أشهر أسواق الإبل في الصحراء منذ ثلاثة قرون            عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الأحد 20 يناير 2019 | 05:40صباحا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 19 ماي 2018 الساعة 15:03

خبير قانوني يكشف العيوب القانونية لقرار “الداخلية” بتوقيف مجلس جهة كلميم واد نون





آش واقع/ عن مشاهد آنفو

أوضح المحامي الحسان ميروش، أن الفصل 89 من الدستور، لا يُسعف في منح الاختصاص للسلطة التنفيذية لإصدار قرار توقيف مجلس جهة كلميم وادنون، كما أنه مُخالف لفلسفة دستور 2011 الرّامية إلى وضع فاصل ما بين اختصاصات السلط وفصلها، وأن هذا القرار يُعيد إلى الواجهة “تنازع الاختصاصات” ما بين السلطة التنفيذية والقضائية.ووصف ميروش، المحامي بهيئة المحامين بأكادير والعيون وكلميم، في تصريح خص به جريدة “مشاهد”، استناد قرار وزارة الداخلية إلى المادة 77 من قانون الجهات، بكونه “غير سليم”، على اعتبار أن الفصول التي أتى بها القانون التنظيمي المنظم للجهات والتي تتحدث عن وجود اختلالات في التدبير، ومن خلال مقتضيات فصولها الأولى لم تعطي الحق للسلطة التنفيذية إلا في إحالة الأمر إلى القضاء.وأبدى الخبير القانوني، أن مصطلح “التوقيف” تناوله المُشرّع مرة واحدة في المادة 77 ولم يُسند الاختصاص للحكومة، وأن اختصاص القضاء في حل المجلس، يجعله من باب أولى في توقيفه، حيث إذا كانت للقضاء السلطة في حل المجلس فمن الطبيعي أن سلطة التوقيف موكولة إليه.وعلى العموم، يوضح الأستاذ ميروش، أن قرار وزارة الداخلية هو قرار إداري قابل للطعن بالإلغاء أو إيقاف تنفيذه أمام القضاء الإداري، وفي جميع الحالات تشوبه عيوب قانونية ، من قبيل عدم ذكر مدة التوقيف والحال أن التوقيف لا يجب أن يكون مفتوحا وإلا أصبح حلا مُقنّعا للمجلس، علاوة على مسوغات أخرى موجبة للطعن سواء بعيب الاختصاص أو لعدم تسبيبه وتعليله.المصدر القانوني، أوضح أن القانون التنظيمي للجهات يخول للقضاء وحده بعزل أعضاء المجلس ومراقبة شرعية مقررات المجلس وبحل المجلس طبقا للمادة 66 من القانون التنظيمي، وأن التعليل المعتمد عليه في قرار التوقيف يستوجب حل المجلس من طرف القضاء طبقا للمادة 75 والمادة 66.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا