لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         مشروع مستشفى كلميم سيرى النور أخيرا : شركة '' GTR'' الشهيرة في إنجاز طرق الصحراء تفوز بصفقة بناء المركز الاستشفائي الجهوي بعاصمة وادنون             من داخل قبة البرلمان: البرلماني التجمعي '' عبد الودود خربوش '' يثير ملف المعطلين بجهة كلميم وادنون (فيديو)             إيقاف مساعدي صيدلي بالداخلة بتهمة التزوير و الإجهاض             طفلة تتهم زوج أمها باغتصابها بمساعدة شقيقه بطانطان             واش البلاغات و البيانات اللي تتنشر في صفحة المجلس الإقليمي لكلميم تيصادقو عليها الأعضاء …و لا غير قرارات انفرادية للرئيس…؟؟؟ (بلاغ + بيان )             اعتقال متزوج بوكر دعارة في بوجدور             إيقاف شخص بكلميم بحوزته 94 علبة من السجائر و التبغ المعسل المهربين             عمدة العيون '' حمدي ولد الرشيد '' يستقبل وفد بلدية طالكا الشيلية و يطلعه على الأوراش التنموية بالمنطقة             ممثل المغرب بالأمم المتحدة : يجب على اللجنة الرابعة أن ترفع يدها عن قضية الصحراء المغربية             إيقاف شخص مبحوث عنه بتهمة السرقة بالعنف بمرسى العيون             قتلى وجرحى في حادث تصادم قطارين ببوقنادل             إيقاف شخص '' مسجل خطر ''مبحوث عنه في جرائم متعددة بكلميم و العيون             تعيين العميد '' محمد بوحوش '' رئيسا جديدا للشرطة القضائية بكلميم             النيابة العامة تحفظ شكاية ضد مدون بجماعة مستي بإقليم سيدي افني             بسبب الخروقات التي شابت عمليات التحفيظ: منتدى العدالة و حقوق الإنسان يدعو إلى وقفة احتجاجية أمام المحافظة العقارية بكلميم             عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الخميس 18 أكتوبر 2018 | 16:01عصرا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 20 ماي 2018 الساعة 12:03

بلاغ وزارة الخارجية: المغرب يتهم الجزائر بدعم البوليساريو لزعزعة الاستقرار





آش واقع/ عن هسبريس

ذكرت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، في بلاغ مساء السبت، أن المملكة المغربية تدين بقوة الأعمال الاستفزازية الأخيرة التي تقوم بها "البوليساريو" في بلدة تيفاريتي، شرق المنظومة الدفاعية للصحراء المغربية، وتعتبر أن الأمر يتعلق مجددا بخرق سافر لوقف إطلاق النار، وبتحد صارخ لسلطة مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة.

وأفاد بلاغ وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بأنه "بعد أن وضعهما القرار الأخير لمجلس الأمن الدولي حول الصحراء المغربية، في مأزق، وأصبحا في وضع حرج بشكل فاضح، بعد تأكيد الروابط مع المجموعة الإرهابية لحزب الله، اختارت الجزائر و"البوليساريو" الهروب إلى الأمام ومنطق الإفساد، عبر مضاعفة التحركات الخطيرة وغير المسؤولة".

بلاغ الوزارة عبّر عن أسف المغرب "لكون هذا التصعيد يتم بمباركة وتواطؤ من بلد جار، عضو في اتحاد المغرب العربي، ولكن يخرق ميثاقه في مناسبتين: بإغلاق الحدود، وباستقبال حركة مسلحة على أرضه، تهدد الوحدة الترابية لدولة أخرى عضو في الاتحاد. هذا البلد، عوض احترام قيم حسن الجوار وضوابط الاستقرار الإقليمي، يتمادى في دعم مرتزقة "البوليساريو" في عملهم المزعزع للاستقرار في خرق للشرعية الدولية".

وأضاف أنه "بدلا من الانحسار، فإن مسؤولية الجزائر والبوليساريو أمام المجتمع الدولي ما انفكت تتفاقم. إن المغرب يطلب رسميا من الهيئات الأممية المعنية، الإسراع بفتح تحقيق دولي من أجل تسليط الضوء على الوضعية في مخيمات تندوف، التي تديرها "البوليساريو" فوق التراب الجزائري والتي يتم فيها احتجاز مواطنينا واشقائنا المغاربة في ظروف مزرية وغير إنسانية، وحيث يتم تحويل المساعدات الإنسانية التي يمنحها المجتمع الدولي وبيعها في أسواق البلد المضيف، لتحقيق الإثراء الشخصي لشرذمة البوليساريو"

وفي هذا الصدد، يقول بلاغ وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي "فقد راسل المغرب رسميا، بهذا الشأن، رئيس مجلس الأمن الدولي وأعضاء المجلس، والأمين العام للأمم المتحدة والمينورسو، وطلب منهم تحمل مسؤوليتهم، واتخاذ التدابير اللازمة للتصدي لهذه التحركات غير المقبولة".

وأشار البلاغ إلى أنه "في الوقت الذي يدعو فيه مجلس الأمن إلى استئناف المسار السياسي بهدف التوصل إلى تسوية واقعية وبراغماتية ومستدامة للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، فإن الممارسات الاستفزازية للأطراف الأخرى تقوض بشكل جدي جهود الأمم المتحدة".

وجددت المملكة المغربية، حرصها القاطع على الدفاع على وحدتها الترابية ووحدتها الوطنية، على كافة تراب الصحراء المغربية وتطلب من الأمم المتحدة وتحديدا من بعثة المينورسو القيام بواجبها إزاء الخروقات المتكررة لوقف إطلاق النار".

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا