لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان تقاضي قيادة البوليساريو بسبب مقتل صحراوي بمخيمات تندوف             اليهود يوزعون الإعانات على الأسر المعوزة بمراكش ( فيديو)             فنانون وعائلاتهم و أعضاء جامعيون و أقاربهم يستفيدون من مقاعد VIP بروسيا على نفقة الدولة             منطقة أمن كلميم تشن حملة تمشيطية واسعة شملت عددا من أحياء المدينة و تستحدث فرقة الأبحاث الميدانية لمحاربة '' الكريساج ''             شرطة أكادير تتفاعل مع صور متداولة في الفيسبوك لمجرم خطير و توقفه             تذكير:اضافة 60 دقيقة مجددا إلى التوقيت القانوني بالمغرب فجر غد الأحد             لقجع يجتمع بلاعبي المنتخب المغربي لرفع معنوياتهم             مغردون سعوديون يستفزّون الشعب المغربي             كأس العالم …لعبة سياسية             أمن أكادير يطلق الرصاص لإيقاف مجرم خطير             عاجل: سيدة ترمي نفسها من الطابق الثاني في كلميم             شخص يخترق الموكب الملكي بالرباط ( فيديو)             إصابة لاعب المنتخب المغربي '' نور الدين أمرابط '' بإرتجاج في المخ تبعده عن المونديال             بالفيديو: هدف ايران القاتل فى مرمى المغرب             المغرب يخسر أمام إيران في المونديال             قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            الوزير حصاد يقصف بسلاح الداخلية النائمون وراء المكاتب            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الإثنين 18 يونيو 2018 | 01:57 ليلا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 9 يونيو 2018 الساعة 17:31

ندوة مؤيدة للبوليساربو بالبرلمان الأوروبي تتحول إلى كابوس مؤرق للجزائر


آش واقع/ متابعة

من سخرية القدر، ما تكبده اليوم أعداء الوحدة الترابية وحفنة من النواب الأوربيين المؤيدين لهم، والمشكوك في نزاهتهم. فقد تحول لقاء روجت له ملصقات ومنشورات وزعت خفية، على أنه ” ندوة برلمانية كبرى” مؤيدة للبوليساريو، إلى كابوس يؤرق بال منظميه.ففي قاعة جمع فيها البوليساريو متدربين وطلبة وبعض المؤيدين لهم القدامى جاؤوا للعب دور “الكومبارس”، للإيهام بأن هناك حشد من الحضور، تفاجأ منظمو هذا اللقاء، الذي احتضنه مقر البرلمان الأوربي ببروكسل، وهم يرون ممثل القسم الأوربي للعمل الخارجي يسير عكس أطروحاتهم الزائفة، من خلال إعلائه للقانون والواقعية والحس السليم، لدرجة أنهم ندموا على دعوته.

ففي حضور بعض الجزائريين من أتباع النظام الذين كانوا يتابعون أطوار الجلسة وهم في حيرة من أمرهم، كان رد ممثل الجهاز الذي يضطلع بمهمة تدبير العلاقات الدبلوماسية للاتحاد الأوربي مع البلدان الغير عضوة، ويقود السياسة الخارجية والأمن للاتحاد تحت إشراف السيدة فيديريكا موغيريني، قاسيا وقويا.

ففي معرض جوابه على الادعاءات حول الاتفاق الفلاحي واتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوربي، أكد فانسون بيكي، رئيس قسم بلدان المغرب العربي أن محكمة العدل الأوربية لم تؤيد البوليساريو في أي وقت من الأوقات.وقال “لا، وخلافا لما تعتبره البوليساريو انتصارا معنويا لها، فقد خسرت والمحكمة طالبتها بأداء مصاريف الدعوى”، موضحا أن الاتفاقيات تبقى صالحة في نظر القانون الأوربي والدولي.وذكر بيكي بأن الاتحاد الأوربي تجمعه علاقات مع المغرب ولا يمكنه في أي حال من الأحوال أن يوقع مع “كيان لا يتوفر على هوية شرعية، ولا يتمتع بالشخصية القانونية، ولا تعترف به الدول الأعضاء”.وشدد على أن البوليساريو “ليس الممثل الوحيد لساكنة الصحراء، وهو غير معترف به من قبل الدول الأعضاء. إنه واقع وحقيقة سياسية لا يمكن إنكارها”.

وأكد على أنه في إطار مسلسل ملاءمة الاتفاق الفلاحي وتجديد اتفاق الصيد البحري، قامت المفوضية الأوربية “التي حصلت على تفويض بالإجماع من قبل المجلس الأوربي” الجهاز التقريري الأعلى للدول الأعضاء، بمشاورات مع مجموعة واسعة من ممثلي الساكنة المحلية، وخاصة المنتخبين والمجتمع المدني ومختلف الفاعلين المعنيين.وحرص المسؤول الأوربي من جهة أخرى على التأكيد على انفراد الأمم المتحدة بمعالجة قضية الصحراء، مجددا موقف الاتحاد الأوربي بعدم التدخل في هذا الملف.

وقال في هذا الصدد إن “الأمر يتعلق بقضية من الاختصاص الحصري للأمم المتحدة، والاتحاد الأوربي لن يبث في هذه قضية”.وأثار جواب بيكي غضب القاعة، حيث صب النائب إيفو فاغل، المعروف بتنظيمه لأنشطة الانفصاليين بالبرلمان الأوربي، والذي كان يترأس الجلسة، جام غضبه على المفوضية الأوربية التي تخدم، حسب رأيه، “المصالح التجارية” لبعض الدول الأعضاء، في حين لجأ بعض المتدخلين إلى مواضيع متجاوزة متعلقة ب “استغلال الموارد الطبيعية”، و”حقوق الإنسان في الصحراء” وأيضا “استفتاء تقرير المصير” الذي لم يعد ضمن مصطلحات الأمم المتحدة.

بالمقابل، لم يتلفظوا بأية كلمة حول الجزائر التي تمول وتقوم بتسليح واحتضان فوق أراضيها بتندوف انفصاليي البوليساريو، وتعرقل جميع الجهود التي تبذلها المجموعة الدولية من أجل التوصل إلى حل لهذا النزاع، قائم على حكم ذاتي موسع في إطار السيادة المغربية، واندماج اقتصادي وأمني إقليميين.





 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا