لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         بعد مجهودات المجلس الجماعي و باقي الشركاء : مير اللفت بسيدي افني تستفيد من مشروع تطهير السائل             إيقاف شخص هدد بـقطع رؤوس رجال الأمن بمكناس             بيان تضامني مع طالبات صحراويات بعد منعهن من الدخول و التسجيل بالحي الجامعي بالرباط             حريق يأتي على نخيل واحة تغمرت بكلميم (صورة)             إيقاف ثلاثة أشخاص بتهمة السرقة بالعيون             '' آش واقع '' تعزي عائلة '' يارى '' بالعيون في وفاة ابنهم '' سيدي أحمد يارى ''             قاصر يقود سيارة والديه و يتسبب في حادثة سير خطيرة بعدما صدم سيارة و واجهة منزل بكلميم (صورة)             بالصورة: إنهيار جزء من قنطرة وادي الساقية الحمراء بالعيون يهدد بوقف حركة السير بالطريق المؤدية إلى طانطان             عاجل: العثور على جثة عشريني ببوجدور … و الأمن يوقف الجاني             فضيحة بيئية تنذر بالخطر في ضواحي سيدي افني (صورة)             بوعيدة يقود حركة تصحيحية داخل التجمع الوطني للأحرار             درك تيزنيت يحبط محاولة للهجرة السرية ويحجز سيارتين و محرك قارب             صادم : وحش ادمي يقتحم بيت أرملة عجوز ليلا ويغتصبها بوحشية بجماعة الكفيفات بأولاد تايمة             في غياب الحراسة: أطفال يسبحون في وادي الساقية الحمراء بالعيون (صورة)             عاجل: العثور على جثة ثلاثيني بسد المسيرة بوادي الساقية الحمراء بالعيون (صورة)             عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الأربعاء 26 سبتمبر 2018 | 09:11صباحا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 8 يوليوز 2018 الساعة 10:37

واش تيطنزو علينا ولا على راسهم: قالو موسم طانطان غادي يجيب التنمية و الاستثمار و الخدمة و الصحة للمنطقة


آش واقع/ طانطان

أي قيمة يقدمها موسم أمكار طانطان ؟ هذا هو السؤال المطروح بقوة في إقليم طانطان، الذي يعاني من الهشاشة و انعدام التنمية و غياب المشاريع التنموية و تدني الخدمات الصحية بالمستشفى الإقليمي لطانطان الذي يوصف ب" المقبرة " .طانطان منسية و مهمشة منذ سنوات، و يستمر مسلسل التهميش والاقصاء ، و تتواصل معه هدر المال العام.

و يأتي موسم أمكار طانطان في نسخته الرابعة عشرة المنظم هذه الأيام، ليكشف قيمة التمويلات الكبيرة المخصصة لهذه الموسم والتي تكلف ملايير الدراهم تذهب في جيوب الممثلين والمغنيين..، فهل في التمويل والتوقيت إشكال؟ وما هي القيمة المضافة والآثار السيئة لهذه الموسم؟لا شك أنه لا يوجد أي مهرجان في المغرب لا يستفيد من دعم الدولة، وهو ما يفسر أن مصاريف كثيرة من المال العام تقدم لإقامة هذه المهرجانات في الوقت الذي يعاني فيه ملايين المواطنين المغاربة من ارتفاع المعيشة وتزايد ثمن فواتير الماء والكهرباء، وتشرد الآلاف منهم في شتى مدن وجهات المملكة بسبب الفقر و البطالة، وهدم أحياء الصفيح، وعدم القدرة على دفع تكاليف الكراء (حتى أصبحت العديد من الأسر تعيش في المراحيض العمومية..)، وانعدام المستوصفات بله المستشفيات في كثير من المناطق، وغيرها من أسباب ضيق عيش المواطن المغربي، فبدل أن تضخ هذه الأموال في مشاريع تنموية يستفيد منها المغاربة، و منها مدينة طانطان التي تعاني ساكنتها الهشاشة و الفقر و البطالة، فما أحوجها إلى تنمية حقيقية و مشاريع استثمارية و مستشفى مجهز بالتجهيزات الطبية الضرورية ، وليس تنظيم مهرجانات .

إن المجهودات التي تبذل في موسم طانطان، حري بها أن تكون في خدمة  الساكنة لترفع من مستواهم المعيشي، ولتقدم لهم بعض الخدمات الاجتماعية والصحية، أو لتوظف في برامج تربوية..، بدل أن تتسبب لهم في تضييع الأوقات و هدر المال العام. فماذا استفادت طانطان من هذا الموسم…؟؟؟





 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا