لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         شداتو الكاميرا : الأستاذ عبدالله بن عبدالله أحد جنود الخفاء المتميزين في مهرجان الزيتون بتكانت بإقليم كلميم             في ندوة صحفية بكلميم: '' مباركة بوعيدة '' تعلن عن موقف حزب '' الحمامة ''من قرار توقيف مجلس جهة كلميم وادنون و تعطي حقائق عن هذا الملف ( فيديو)             مهرجان الزيتون بتكانت في نسخته الثانية يستضيف السينغال و يعرف مشاركة وازنة للعارضين و الزوار             رئيس جهة الداخلة وادي الذهب يستقبل أعضاء تنسيقية المجازين المعطلين             تضامن و تنديد و مطالب بإطلاق سراح المعتقلين … هذا ما جاء في بيان للحزب الاشتراكي الموحد بجهة كلميم وادنون             إيقاف شخص بالمرسى بالعيون مبحوث عنه بموجب 20 مذكرة بحث وطنيا             العثور على جثة ''متشرد'' هامدة بالمحطة الطرقية بكلميم             تنفيذ حكم الإفراغ في حق شركة تستغل حامة أباينو المعدنية(صورة)             الاستعدادات جارية لتنظيم مهرجان الزيتون في نسخته الثانية بجماعة تكانت بكلميم             بسبب خلاف أسري...سيدة تطعن زوجها بالعيون             قالتها الصورة: زيارة تضامنية للنقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين اليوم إلى معتصم عائلة زغراد بسيدي افني             الوالي '' أبهاي '' في زيارة مفاجئة للمستشفى الجهوي بكلميم             إيقاف ثلاثيني بتهمة السرقة بالخطف في حق سائحة أجنبية بكلميم…وها شكون هوما اللي شدوه...             إيقاف 4 أشخاص بتهم مختلفة بالعيون             إيقاف مروج لمسكر ماء الحياة بالداخلة             عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
السبت 17 نوفمبر 2018 | 07:00صباحا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 13 يوليوز 2018 الساعة 08:13

من الخيمة خرج مايل: القائد الجديد للملحقة الثالثة بكلميم يفشل في تحرير الملك العمومي





آش واقع/ كلميم

تشهد مدينة كلميم تسيبا خطيرا يتمثل في احتلال الملك العمومي الذي أصبح من الأمور العادية في أعين سكان المدينة الذين لم يعد باستطاعتهم المرور في أرصفة المدينة دون استعمال الطريق العمومية بفعل هذا الاحتلال، ولم تلق شكايات المواطنين الآذان المصغية من قبل السلطات العمومية والمصالح البلدية التي فشلت في استرجاع الملك العمومي. 

واعتبر سكان المدينة،أن العديد من المحلات التجارية وبعض المقاهي فرضت إيقاعا جديدا على المواطن الذي يجد صعوبة بالغة في المرور ببعض الشوارع الرئيسية، نظرا لاستيلائها على واجهات الشوارع ذاتها، دون أن ينتابهم إحساس بالظلم الذي يلحقونه بالمواطن الذي يعرض نفسه إلى خطر المرور وسط الشوارع،بل امتدت كذلك إلى كل أحياء المدينة، حيث استنبت الباعة فوق مساحات فارغة تابعة في الغالب للملك العمومي دكاكين ومحلات تجارية قصديرية، سرعان ما تجذب بدورها المزيد من الباعة المتجولين، خصوصا في فصل الصيف. في الوقت الذي يؤكد السكان أن هذه المظاهر بدورها كانت محلا لعدد من الشكايات الموجهة للجهات المعنية في أكثر من مناسبة، دون أن تلقى تظلماتهم الاهتمام المطلوب، كما لم تبادر السلطات بالمقابل إلى التقصي في كثير من الحالات التي تحوم شبهات حول من له المصلحة في استمرار هذه الفوضى .

ولم تفلح سلطات الملحقة الإدارية الثالثة في إيجاد حلول نهائية لاحتلال الملك العام، إذ ما زال العديد من التجار يعرضون السلع أمام المحلات التجارية، بشارع محمد السادس و بالسويقة و شارع 11يناير، دون أن تشملهم الحملة الانتقائية التي قام بها القائد الجديد للملحقة و أعوانه، إذ توقفت الحملة عند بدايتها.

وحول هذه الوضعية المثيرة لكثير من علامات الاستفهام، تؤكد التصريحات التي استجمعتها " آش واقع" أن الظاهرة ترتبط بالأساس وبشكل مباشر بالتساهل الذي تتعامل به السلطات مع ظاهرة احتلال الملك العمومي من قبل أصحاب المحلات التجارية والمقاهي الذين يلجؤون إلى وضع الطاولات والكراسي أمام المساحات المقابلة لها، والتابعة أصلا للملك العمومي، إذ حطمت المدينة أرقاما قياسية في حجم المساحات المحتلة داخل الأرصفة والشوارع الرئيسية، وباتت معها هذه الممارسات تصنف بجانب ممارسات أخرى تعرف بها مدينة تكرس واقع السيبة والخروج عن القانون.

 هذه الظاهرة ترسم صورة قاتمة حول دور السلطات في حماية امن المواطنين وسلامتهم والحرص على جمالية المدينة، وبالمقابل يستمر زحف أصحاب المحلات التجارية والمقاهي على الملك العمومي وبجانبهم الباعة المتجولون، في تحد صارخ لحقوق المارة والراجلين الذين يضطر الكثير منهم إلى المشي وسط الطريق بسبب احتلال الأرصفة والممرات المخصصة لمرورهم.

 

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا