لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         ما حقيقة '' أوديو'' الماستر مقابل الملايين الذي ألهب المواقع الاجتماعية …؟؟؟             سلا: جدار عمارة يهدد حياة الساكنة والسلطات لا تستجيب للشكاية             العيون: إيقاف شخصين بتهمة الاعتداء على مسكّن الغير و السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض             واحة اكيسل بكلميم تحتضر…فهل من منقذ             مسافرون من الصحراء عالقون بمطار محمد الخامس يحتجون على '' لآرام ''             الكاتب العام لعمالة إقليم سيدي افني يعطي انطلاقة تدشين طريق بجماعة إمي نفاست             في عز عيد الأضحى : شركة '' أوزون '' للنظافة بكلميم تحرم عمالها من أجورهم الشهرية …بيان             إيقاف شخص حاول قتل فتاة في المرسى بالعيون             جماعة كلميم تتجاوب مع مقال '' آش واقع'' عن إشارات المرور الضوئية المعطلة             ما مفاكينش : أوبركى و أبكير يؤطران ندوة بتغجيجت بإقليم كلميم حول '' ما بعد توقيف مجلس الجهة''             دوري مولاي الحسن لجمعية أولمبيك المسيرة لكرة القدم داخل القاعة بكلميم             عاجل: انقلاب سيارة خفيفة داخل المدار الحضري بكلميم و مواطنون يتدخلون لإخماد حريق اندلع بمحركها(صورة)             إشارات المرور الضوئية بكلميم معطلة وأخرى مفتوحة على جميع الاتجاهات (صورة)             تفكيك شبكة اجرامية في الجنوب تتضمن مواطن مالي و أستاذ و جنديين و عنصر من البوليساريو بتهمة الاتجار الدولي في المخدرات             بناية مهجورة بشارع محمد السادس بكلميم تحولت إلى مرتع للمتشردين و تكدس النفايات في غياب تحرك فعلي لمسؤولي المدينة(صورة)             عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
السبت 18 أغسطس 2018 | 15:44عصرا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 12 غشت 2018 الساعة 12:54

ساكنة دوار تزونت بجماعة إمطظي إقليم كلميم يطالبون بفك العزلة عن منطقتهم





آش واقع/ كلميم

واقع مرير وأوضاع مزرية  يعاني منها دوار تزونت الذي يقع بتراب الجماعة القروية  إمطظي التابعة لإقليم  كلميم، بسبب سوء تدبير الشأن المحلي لرئيس الجماعة و سياسة الإقصاء التي نهجها المجلس الإقليم في حق ساكنة هذا الدوار.

هذا ويعاني بالخصوص قاطنو دوار تزونت، من مشكل رداءة الطريق التي تربط منطقتهم بمركز الجماعة، حيث اشتكى بعض الساكنة من معاناة أطفالهم في التنقل إلى المؤسسات التعليمية، خاصة في فصل الشتاء حيث تقطع الطريق المؤدية إلى المركز، بسبب التساقطات المطرية التي تعرفها المنطقة ذات الصبغ الفلاحي .

وخلال معاينة ميدانية وكما توضح الصور الحالة التي ألت إليها هذه الطريق في غياب أي إصلاحات، أو إهتمام من المجلس الجماعي منذ سنوات عديدة، ناهيك عن تدهور الأوضاع الصحية والتعليمية بذا المنطقة، الأمر الذي جعل الساكنة تبدأ في حملة جمع أرقام البطاقات الوطنية  قصد تقديم شكاية للمسؤولين الإقليمين و المركزيين عسى أن يتحركوا لفك العزلة عن المنطقة .

 و قال المدون " محمد سعيد بوعالي " في تدوينة له على صفحته بالفيسبوك ، على أنه من الطبيعي ان تطالب ساكنة منطقة ما بفك العزلة شتاء بسبب التساقطات المطرية وغيرها من العوامل المناخية التي تجعل الولوج الى الدواوير مستحيل. لكن الغريب في الأمر ونحن في القرن الواحد والعشرين ..! ساكنة دوار "تزونت" التابع ترابيا لجماعة أمطضي اقليم كلميم تطالب بفك العزلة صيفا ولحد كتابة هذه السطور لازالت مايسمى بالطريق التي تربط الدوار بمركز الجماعة غير صالحة بتاتا لمرور اي نوع من العربات فقط يغامر ممن تضطرهم الظروف لزيارة عائلتهم بسياراتهم وبارواحهم احيانا .

وعلاقة بنفس الموضوع فخلال التساقطات المطرية في السنوات الماضية عانت الساكنة الويلات فلقد كان المرضى ونساء الحوامل يحملون بالنعش على الارجل او باستعمال الذواب ...! نتيجية انقاطع المسلك الطرقي للايام ..!الساكنة تتساءل عن سبب هذا التهميش والاقصاء خصوصا ان بعض دواوير مجاورة استفادت واصبحت طرقها معبدة مستغربين من سياسة الاقصاء والتهميش الممنهجة ضدهم مند عقود ...لدرجة ان المسؤولين المحليين لا يكلفون انفسهم مجرد ارسال جرافة لتسوية المسلك الطرقي الوحيد وازالة الاحجار التي تسببت في عطل العديد من السيارات التي غامر اصحابها في الصعود بها الى دوار" تزونت " الذي يبعد حوالي 12 كيلومترات عن مركز الجماعة عبر مسالك يشبهها البعض بالطريق الى كابول ...!والحقيقة انها اكثر من دلك .

تطالب الساكنة المجلس الجماعي والسلطات المحلية التحرك عاجلا لفك العزلة التي عانوا منها مند سنين ولم يجدوا يوما من يفكر في مصلحتهم على الاقل اعداد طريق ترابي في افق تكسيته او بارسال جرافة تقوم بتسوية المسلك الطرقي الوحيد الذي هو شريان الحياة وازالة الاحجار عنه .ولقد وقف عدد من المسؤلين المنتخبين وبرلماني المنطقة على الحالة المزرية لهذه الطريق الغير المعبدة المملوءة بالاحجار التي لاتصلح حتى لمرور الذواب ..!واشبعوا ساكنة القرية بالوعود واعطوهم الامل في ادرجه هده الطريق ضمن برنامج فك العزلة واعطائه الاولوية ...لكن كل دلك كان مجرد وعود انتخابية زائفة وانتهازية قصد حصد الاصوات الانتخابية فقط لا غير ..!

ومؤخرا أعلن المجلس الاقليمي لكميم عن برنامج لتنمية الاقليم غير انه خالف كل التوقعات وضرب بعرض الحائط معانات

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا