لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         اعتقال شخص في الداخلة بسبب إشادته بجريمة مقتل سائحتي مراكش             إسبانيا تسلم للسلطات المغربية مشتبها في جريمة مقتل طالب بمراكش             مستجدات في قضية العثور على جثة مسنة داخل منزلها بكلميم             عاجل: العثور على جثة امرأة داخل منزلها بكلميم             بالفيديو: تحطم طائرة حربية بضواحي تاونات             أب يدهس ابنته ''دون قصد'' و يرديها قتيلة بضواحي السمارة             قالتها الصورة: سيارة تابعة لإحدى الجماعات الترابية بجهة كلميم وادنون تستعمل في نقل أغراض شخصية             سابقة في تاريخ '' تغجيجت '' : عدوى إضراب المحلات التجارية تصل إلى الجماعات القروية بإقليم كلميم (صورة)             هذه ضربة لمؤسسات وزارة '' الحقاوي '' في جهة كلميم وادنون : قطر غادي تفرق لكواش و المواد الغذائية على فقراء العالم القروي             أمن العيون يوقف شخصا متهما ب 3 قضايا إجرامية             العثماني: نقارب حل مشاكل المواطنين بمنطق وطني جامع وليس بمنطق حزبي             صورة الأسبوع: مواطن يحتج أمام مقر باشوية الزاك             رئيس الحكومة : نتواصل بصدق مع الجهات ونحتاج للاترقاء بخطابنا السياسي             تماس كهربائي يتسبب في حريق سيارة أجرة بالعيون             كلميم: توقيف عشريني من ذوي السوابق القضائية في ترويج المخدرات وبحوزته قطع من مخدرا الشيرا             أمحيريش" .. أشهر أسواق الإبل في الصحراء منذ ثلاثة قرون            عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الثلاثاء 22 يناير 2019 | 12:08زوالا




أضيف في 13 غشت 2018 الساعة 08:05

بعض المجالس المنتخبة بإقليم كلميم…مجال خصب للكسب السريع و الإثراء غير المشروع


آش واقع/ كلميم

إذا كانت الصفقات العمومية بصفتها آلية أساسية لتنفيذ السياسات العمومية والخدمات الاجتماعية، وتساهم بشكل مباشر في تنمية النشاط الاقتصادي وتهم عموم المواطنين بصفتهم دافعي الضرائب، إضافة إلى الفاعلين والشركاء المعنيين المباشرين، سواء كانوا من المستثمرين العموميين أو الخواص و أصحاب المقاولات خاصة الصغرى منها، فرغم أهمية ما ينص عليه الأساس القانوني المنظم للصفقات العمومية، والذي حدد القواعد المتعلقة بتدبير الصفقات ومراقبتها، والشروط والأشكال التي تبرم وفقها صفقات الأشغال والتوريدات، فان ذلك لا يطبق من طرف عدد من المجالس المنتخبة بإقليم كلميم،إضافة إلى سندات الطلب التي أضحت آلية ووسيلة للتلاعب بالمال العام، و تمنح للموالين لرؤساء المجالس، و المقاولين المحظوظين الذين اشتغلوا إلى جانبهم ودعموهم في الانتخابات حيث تفوت عن طريق اللجوء إلى مفاوضات مباشرة، بطرق ملتوية قصد منح السند إلى مقاولة بعينها غالبا تكون بأسماء من عائلات رؤساء المجالس و المستشارين، رغم أن القانون يؤكد على ضرورة مراسلة ثلاث مقاولات مختلفة، والمادة الرابعة من مرسوم الصفقات العمومية الصادر سنة 2013، تؤكد أن الأعمال الواجب إنجازها بسندات طلب، يجب أن تخضع لمنافسة مسبقة، ما عدا في الحالات التي يستحيل فيها اللجوء إليها أو كانت غير متلائمة مع العمل. ولهذه الغاية، على صاحب المشروع أن يستشير كتابة ثلاثة متنافسين على الأقل ، وأن يقدم ثلاثة بيانات مختلفة للأثمان ، من طرف المتنافسين المعنيين، ما عدا في حالة الاستحالة أو عدم الملاءمة،  لكن رؤساء المجالس بإقليم كلميم يلجا إلى مقاولين وحيدين فيقومون بتحديد السعر بالطريقة التي شاءوا، استنادا إلى المفاوضات التي تتم مع الجهة صاحبة الصفقة، والتي يقوم بها في غالب الأحيان احد أعضاء المجلس المقربين من الرئيس، على أن يحصل صاحب هذه المقاولة على سند الطلب بالسعر الذي يريده رئيس المجلس.

كل هذا يجري بعيدا عن استفادة المقاولات الصغرى لشباب المدينة و التي تعاني من مجموعة من الاكراهات والمشاكل في ظل الركود الاقتصادي العام الذي يشهده إقليم كلميم و الذي أدى بالكثيرين إلى إعلان الإفلاس.

و رغم التجاوزات والانزلاقات فالكل يستغرب من الموقف السلبي للسلطات، إذ أن ما يجري بإقليم كلميم ، وما يميز عمل مجالسها  المنتخبة ، من اختلالات وتجاوزات ، يجعل الكل  يستغرب، كيف أن أعين السلطات الولاية و لا أجهزة المراقبة لاترى كل ذلك، وكيف أن روائح الفساد  المنبعثة لايشمها أنف الأجهزة المعلومة وسلطات الوصاية؟





 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا