لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         الاستعدادات جارية لتنظيم مهرجان الزيتون في نسخته الثانية بجماعة تكانت بكلميم             بسبب خلاف أسري...سيدة تطعن زوجها بالعيون             قالتها الصورة: زيارة تضامنية للنقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين اليوم إلى معتصم عائلة زغراد بسيدي افني             الوالي '' أبهاي '' في زيارة مفاجئة للمستشفى الجهوي بكلميم             إيقاف ثلاثيني بتهمة السرقة بالخطف في حق سائحة أجنبية بكلميم…وها شكون هوما اللي شدوه...             إيقاف 4 أشخاص بتهم مختلفة بالعيون             إيقاف مروج لمسكر ماء الحياة بالداخلة             خمسة أيام بدون عنف… هكذا تعاملت سلطات كلميم مع احتجاجات مئات التلاميذ على '' الساعة الجديدة ''             إيقاف أحد المشتبه بهم في قضية محاولة اختطاف سيدة بكلميم             النقابات التعليمية الخمس بجهة سوس ماسة تعلن عن رفضها للساعة الإضافية (بيان)             رسميا: القاعات المغطاة والمراكز السوسيورياضية للقرب التابعة لوزارة الشباب والرياضة أصبحت بالمجان (وثيقة)             حكم قضائي بإيقاف استغلال حامة أباينو بإقليم كلميم             الدكتور '' الطالب بويا أبا حازم '' ابن الصحراء يؤطر ندوة بالرباط حول موضوع '' البيعة في الصحراء تاريخ و مواطنة ''             عصابة تهاجم محلا لبيع الهواتف النقالة بطرفاية             مقال رأي: الأقاليم الجنوبية بين الرفاهية والبطالة             عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الخميس 15 نوفمبر 2018 | 01:39 ليلا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 13 غشت 2018 الساعة 08:05

بعض المجالس المنتخبة بإقليم كلميم…مجال خصب للكسب السريع و الإثراء غير المشروع


آش واقع/ كلميم

إذا كانت الصفقات العمومية بصفتها آلية أساسية لتنفيذ السياسات العمومية والخدمات الاجتماعية، وتساهم بشكل مباشر في تنمية النشاط الاقتصادي وتهم عموم المواطنين بصفتهم دافعي الضرائب، إضافة إلى الفاعلين والشركاء المعنيين المباشرين، سواء كانوا من المستثمرين العموميين أو الخواص و أصحاب المقاولات خاصة الصغرى منها، فرغم أهمية ما ينص عليه الأساس القانوني المنظم للصفقات العمومية، والذي حدد القواعد المتعلقة بتدبير الصفقات ومراقبتها، والشروط والأشكال التي تبرم وفقها صفقات الأشغال والتوريدات، فان ذلك لا يطبق من طرف عدد من المجالس المنتخبة بإقليم كلميم،إضافة إلى سندات الطلب التي أضحت آلية ووسيلة للتلاعب بالمال العام، و تمنح للموالين لرؤساء المجالس، و المقاولين المحظوظين الذين اشتغلوا إلى جانبهم ودعموهم في الانتخابات حيث تفوت عن طريق اللجوء إلى مفاوضات مباشرة، بطرق ملتوية قصد منح السند إلى مقاولة بعينها غالبا تكون بأسماء من عائلات رؤساء المجالس و المستشارين، رغم أن القانون يؤكد على ضرورة مراسلة ثلاث مقاولات مختلفة، والمادة الرابعة من مرسوم الصفقات العمومية الصادر سنة 2013، تؤكد أن الأعمال الواجب إنجازها بسندات طلب، يجب أن تخضع لمنافسة مسبقة، ما عدا في الحالات التي يستحيل فيها اللجوء إليها أو كانت غير متلائمة مع العمل. ولهذه الغاية، على صاحب المشروع أن يستشير كتابة ثلاثة متنافسين على الأقل ، وأن يقدم ثلاثة بيانات مختلفة للأثمان ، من طرف المتنافسين المعنيين، ما عدا في حالة الاستحالة أو عدم الملاءمة،  لكن رؤساء المجالس بإقليم كلميم يلجا إلى مقاولين وحيدين فيقومون بتحديد السعر بالطريقة التي شاءوا، استنادا إلى المفاوضات التي تتم مع الجهة صاحبة الصفقة، والتي يقوم بها في غالب الأحيان احد أعضاء المجلس المقربين من الرئيس، على أن يحصل صاحب هذه المقاولة على سند الطلب بالسعر الذي يريده رئيس المجلس.

كل هذا يجري بعيدا عن استفادة المقاولات الصغرى لشباب المدينة و التي تعاني من مجموعة من الاكراهات والمشاكل في ظل الركود الاقتصادي العام الذي يشهده إقليم كلميم و الذي أدى بالكثيرين إلى إعلان الإفلاس.

و رغم التجاوزات والانزلاقات فالكل يستغرب من الموقف السلبي للسلطات، إذ أن ما يجري بإقليم كلميم ، وما يميز عمل مجالسها  المنتخبة ، من اختلالات وتجاوزات ، يجعل الكل  يستغرب، كيف أن أعين السلطات الولاية و لا أجهزة المراقبة لاترى كل ذلك، وكيف أن روائح الفساد  المنبعثة لايشمها أنف الأجهزة المعلومة وسلطات الوصاية؟





 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا