لنشر مقالاتكم راسلونا عبر البريد الالكتروني : achwakaa.ma@gmail.com         المدير العام للأمن الوطني يقرر منح ترقية استثنائية لثلاثة موظفين للشرطة اعترافا بتضحياتهم الجليلة ومسارهم المهني المتميز (بلاغ)             ثلاث قتلى وجريحين في حادثة انقلاب سيارة رباعية الدفع بجماعة مي نفاست بإقليم سيدي افني (صورة)             ما هو رأيكم يا اتحاديو كلميم …؟: الكاتب الاول للاتحاد الاشتراكي '' إدريس لشكر '' متشبث بالمستشار '' عبد الوهاب بلفقيه '' (صورة)             سائقو سيارات الأجرة وحمل الطرود بأسا الزاك يحتجون             وكيل الملك بابتدائية سلا يكشف أسباب انقلاب القطار بمنطقة بوقنادل (بلاغ)             تصريح '' فضيلي حيدرا '' عضو غرفة الصناعة التقليدية بكلميم عقب نهاية أشغال دورة أكتوبر (فيديو)             تصريح المدير الجهوي للصناعة التقليدية و الاقتصاد الاجتماعي و التضامني بكلميم عقب أشغال دورة أكتوبر للغرفة             مشادات كلامية في دورة غرفة الصناعة التقليدية بكلميم (فيديو)             رد المدير الجهوي لوزارة الصناعة التقليدية و الاقتصاد الاجتماعي و التضامني بكلميم ( فيديو)             في مداخلة نارية: '' فضيلي حيدرا '' عضو غرفة الصناعة التقليدية بجهة كلميم وادنون يسائل المدير الجهوي للقطاع عن سبب عدم استفادة حرفيي كلميم في برامج التكوين (فيديو)             إيقاف سارق منازل العاملات بمعامل السمك بمرسى العيون             مداخلة '' أحمد مرزوق '' كاتب غرفة الصناعة التقليدية بجهة كلميم وادنون في أشغال دورة أكتوبر 2018             عضو ينبه رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة كلميم وادنون إلى ارتباك و أخطاء في مشروع محضر أشغال دورة أكتوبر (فيديو 3)             عضو ينبه رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة كلميم وادنون إلى ارتباك و أخطاء في مشروع محضر أشغال دورة أكتوبر (فيديو 2)             عضو ينبه رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة كلميم وادنون إلى ارتباك و أخطاء في مشروع محضر أشغال دورة أكتوبر (فيديو 1 )             عدسة كاميرة مستشفى الهاروشي تبين لحظة سرقة الرضيعة من المستشفى            قراءة خاشعة للمقرئ عبد الصمد ناصيري من الراشيدية            اختراع لتسهيل عملية جني التمور من الجنوب الشرقي            مشاهد من الأطلس المتوسط            بعد انتشار فيديو تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي، جمعيات حقوقية نسائية تطلق حملة " ممنوع الهاتف في الحمام "            حكومة العثماني تستفز الشعب المغربي و تهدي أيباد ب 8800 درهم للبرلمانيين            صورة نادرة لأول سيارة إسعاف في التاريخ            صورة ملمع الأحذية الصغير التي أثارت إعجاب الفيسبوكيين            ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية بقناة العيون الجهوية ؟           
الأربعاء 24 أكتوبر 2018 | 06:02صباحا ً - بتوقيت العيون




أضيف في 22 شتنبر 2018 الساعة 21:12

المرأة المغربية ما بعد دستور2011





بقلم: محمد بومديان 

 

أمام  المتغيرات التي عرفها العالم العربي سنة 2011، و كاستجابة من المغرب لهذا المناخ المتطور و المتسارع في اطار ما امسى يعرف بالربيع العربي الذي عم بالخصوص دول شمال افريقيا، جاء دستور 2011  و الذي يعد لبنة مؤسسة لمنظومة ديمقراطية جديدة، من اهم مرتكزاتها تعزيز منظومة حقوق الانسان، بكل ابعادها السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و التنموية و الثقافية و البيئية .

و بالرجوع الى مفهوم حقوق الانسان فالمقصود به هو مجموعة من النصوص القانونية و الحقوقية التي تمنح كل انسان حقوقا تضمن له العيش بإنسانية و لا تفرق او تميز بين الاشخاص سواء كانوا ذكورا او اناثا، لكن الواقع الحالي يفرض نظرة تقليدية تضع المرأة دون الرجل و اقل كفاءة و مكانها في البيت تسمع و تطيع سيد البيت .

و امام هذا الوضع عمل المغرب على محو هذه النظرة التقليدية و في نفس الوقت تكريس نظرة حديثة ترى المرأة نصف المجتمع و انها على قدم المساواة مع الرجل لا تقل عنه مهارة و موهبة، قادرة و مؤهلة للمشاركة معه في البناء، و ذلك من خلال اعطائها لحيز مهم في دستور 2011 جعل اغلب مكونات الحركة النسائية تتفاعل مع هذا الاصلاح بشكل ايجابي مبررها في ذلك هو التقدم الحاصل بالمقارنة مع دستور 1996.

إن أهم  مستجد في اطار تعزيز حقوق المرأة في المجتمع المغربي، هو صدور قانون لحماية النساء من العنف و الذي يمثل نقلة نوعية في مجال القوانين المتعلقة بالمرأة لكونه احد اهم هذه القوانين بعد قانون الاسرة الذي تم اعتماده سنة 2004   حول انصاف المرأة و تحقيق المساواة بين الجنسين .

فهذا القانون ينص على محاربة العنف ضد النساء و مكافحة الزواج القسري، كما تم التوسع في صور التحرش الجنسي التي يعاقب عليها القانون .

ان المغرب بإصداره قانون لحماية المرأة من العنف يكون بذلك قد خطى خطوات مهمة من اجل تقليص الفجوة بين الجنسين، وتجاوز الى حد ما النظرة التقليدية التي ترتكز على الاعراف و المعتقدات فكم من امرأة في مجتمعنا ظلمت من العرف، والسبب في ذلك هو ان هناك خلط بين الشرع والعرف لكن الحقيقة ان العرف لا علاقة له بالشرع لان الدين الاسلاميبالعكس عزز من مكانة المرأة و رفع من قدرها و منحها الكثير من الحقوق التي حرمت منها قبل الاسلام .

 

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا